العذاب الأخروي في القرآن 37/39

العذاب الأخروي في القرآن 37/39

ضياء الشكرجي

dia.al-shakarchi@gmx.info

www.nasmaa.org

الأسماء (الحسنى؟) للعذاب:

عَذابٌ أَليمٌ.
عَذابٌ مَّن رِّجزٍ أَليمٌ.
عَذابٌ شَديدٌ.
أَشَدُّ العَذابِ.
عَذابٌ عظيمٌ.
عَذابٌ غَليظٌ.
عَذابٌ كَبيرٌ.
العَذابُ الأَكبَرُ.
عَذابٌ مُّقيمٌ.
عَذابٌ مُّهينٌ.
عَذابُ الهونِ.
عَذابُ الحميمِ.
عَذابُ رَبِّكَ.
عَذابُ جَهَنَّمَ.
عَذابُ الحريقِ.
عَذابُ النّارِ.
عَذابٌ نُّكرٌ.
عذابٌ لاَ يُخَفَّفُ عَنهُمُ.
سوءُ العَذابِ.
الأسماء (الحسنى؟) للهِ القرآنيّ المُعذِّب:

شَديدُ العَذابِ.
شَديدُ العِقابِ.
سَريعُ الحسابِ.
سَريعُ العِقابِ.
عَزيزٌ ذو انتِقامٍ.
المُنتَقِمُ.
الأسماء (الحسنى؟) للنار وأوصافها القرآنية الأخر:

النّارُ الَّتي وَقودُها النّاسُ والحجارَةُ.
نارُ جَهَنَّمَ.
نارٌ مُّؤصَدَةٌ.
نارٌ تَلَظَّى.
نارٌ حامِيَةٌ.
يُسمَعُ لَها شَهيقٌ وَّهي تَفورُ.
تَكادُ [تَـ]تَمَيَّزُ مِنَ الغَيظِ.
نُزُلٌ مِّن حَميمٍ.
تَصليةُ جَحيمٍ.
لَيَملأنَّهَا الله مِنَ الجنَّةِ وَالنّاسِ أَجمَعينَ.
إذا سئلت هل امتلأتِ قالت هل من مزيد.
مُحيطَةٌ بِالكافِرينَ.
بِئسَ المِهادُ.
جَعَلهَا اللهُ لِلكافِرينَ حَصيرًا.
مِرصادٌ.
مَآبٌ لِّلطّاغينَ.
المَشأَمَةِ
أمد المكوث في العذاب:

خالِدينَ فيها.
وَما هُم بِخارِجينَ مِنَ النّارِ.
خالِدينَ فيها أَبَدًا.
ذوقوا عَذابَ الخلدِ.
خالِدينَ فيها ما دامَتِ السَّماواتُ والأَرضُ إِلاَّ ما شاء رَبُّكَ.
كُلَّما أَرادوا أَن يَّخرُجوا مِنها أُعيدوا فيها.
فَاليَومَ لا يُخرَجونَ مِنها وَلا هُم يُستَعتَبونَ.
ماكِثينَ فيها أَحقابًا.

توصيفات أخرى لمصير وأحوال أهل النار 1

وَلا هُم يُنصَرونَ/ ما لَهُم مِّن نّاصِرينَ.
وَلا هُم يُنظَرونَ / لا يُخَفَّفُ عَنهُمُ العَذابُ وَلاَ هُم يُنظَرونَ.
بَاؤوا بِغَضَبٍ عَلى غَضَبٍ.
[لَهُم] بِئسَ المَصيرُ.
عَلَيهِم لَعنَةُ اللهِ وَالمَلائِكَةِ وَالنّاسِ أَجمَعينَ.
تَقَطَّعَت بِهِمُ الأَسبابُ.
ما أَصبَرَهُم عَلَى النّارِ.
حَسبُهُم جَهَنَّمُ وَلَبِئسَ المِهادُ.
هُم وَقودُ النّارِ.
سَيُحشَرونَ إِلى جَهَنَّمَ وَبِئسَ المِهادُ.
[إِنَّهُم] مِنَ الخاسِرينَ.
لِيَذوقُوا العَذابَ.
مَأواهُمُ النّارُ وَبِئسَ مَثوَى الظّالِمينَ.
باؤوا بِسَخطٍ مِّنَ اللهِ.
لِيَذوقوا عَذابَ الحريقِ.
مَأواهُم جَهَنَّمُ وَبِئسَ المِهادُ.
سَيَصلَونَ سَعيرًا.
جَزَآؤُهُم جَهَنَّمُ خالِدينَ فيها.
غَضِبَ اللهُ عَلَيهِم.
وَلَعَنَهُم.
وَأَعَدَّ لَهُم عَذابًا عَظيمًا.
مَأواهُم جَهَنَّمُ.
وَلاَ يَجِدونَ عَنها مَحيصًا.
لا يَجِدونَ لَهُم مِّن دونِ اللهِ وَلِيًّا وَّلا نَصيرًا.
يُضاعَفُ لَهُمُ العَذابُ.
فَكُبَّت وُجوهُهُم في النّارِ.
النّارُ يُعرَضونَ عَلَيها غُدُوًّا وَّعَشِيًّا.
فَنُزُلٌ مِّن حَميمٍ، وَتَصليةُ جَحيمٍ.
إِذا أُلقوا فيها سَمِعوا لَها شَهيقًا وَهِيَ تَفورُ، تَكادُ [تَـ]تَمَيَّزُ مِنَ الغَيظِ [كلش صايرة عصبية عليهم].

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close