النائب د. قتيبة الجبوري يدعو نواب المناطق المحررة ومجلس محافظة الأنبار الى التهدئة ووقف التصعيد الاعلامي

دعا عضو مجلس النواب الدكتور قتيبة ابراهيم الجبوري نواب المناطق المحررة ومجلس محافظة الأنبار الى التهدئة ووقف التصعيد الاعلامي الذي تسبب في صناعة أزمة نحن في غنى عنها في الظرف الراهن الذي نحن أحوج فيه الى التكاتف وخدمة أبناء المناطق التي تضررت من الاحتلال الداعشي .

وقال في بيان اليوم ” ان اهالي المناطق المحررة ينتظرون البدء بحملة اعمار البنى التحتية التي دمرها الاحتلال الداعشي وإعادة تأهيل مدنهم وتوفير الخدمات فيها بأسرع وقت ممكن، وبالتالي فإن هذه الحرب الاعلامية لاتخدم أهالي هذه المناطق في الظرف الراهن الذي يتطلب تكاتف جميع القوى السياسية وتجنب التناحرات والخلافات التي تعيدنا الى المربع الاول والأحداث الأليمة التي حصلت عام 2014 وما رافقها من خلافات وصراعات سياسية ساهمت بدخول عصابات داعش الى هذه المناطق “.

وأضاف الجبوري ” ان الأخ النائب أحمد عبدالله الجبوري (ابو مازن) المعروف بمواقفه الطيبة تجاه شركائه وخصومه السياسيين على حد سواء، لم يتعمد الإساءة الى حكومة الأنبار المحلية بتصريحاته التي أسيء فهمها وللأسف، فالرجل لايمتلك عصا موسى لتغيير حكومة الأنبار التي جاءت من خلال صناديق الاقتراع، لكنه يعني بتصريحاته أنه كرئيس مشروع سياسي من الممكن ان يكون له شركاء سياسيون في الانبار مثلما له شركاء سياسيون في الموصل وكركوك، والهدف في النهاية تقويم العمل الإداري في المحافظة بما يخدم أهلنا في الأنبار الحبيبة، وهذا الهدف النبيل هو بالتأكيد الهدف ذاته لدى إخوتنا الأعزاء في حكومة الأنبار المحلية، وبالتالي فإن القضية لاتستوجب هذه الضجة الاعلامية “.

ودعا الجبوري رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي بصفته منتخباً من قبل جمهور المحافظات السنية الى ” التدخل بشكل شخصي لإيقاف التصعيد الاعلامي والتناحرات السياسية التي لاتخدم احداً، وأن يتبنى مبادرة بعد عيد الفطر المبارك تتضمن جلسة حوار بين الأطراف لرأب الصدع وتقريب وجهات النظر بما يخدم المصلحة الوطنية “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close