لماذا ال سعود يرفضون السالم مع ايران القسم االول

منذ انتصار الصحوة االسالمية االنسانية الحضارية في ايران بدأ ال سعود يصرخون ويستغيثون ويستنجدون باسرائيل
وامريكا وبكل المجرمين واللصوص وشبكات الدعارة وعصابات الجريمة في العالم من اجل انقاذهم من ايران من
شعب ايران ماذا فعل الشعب االيراني لم يفعل شي سوى انه رفض نظام دكتاتوري استبدادي وحل محله نظام اسالمي
حضاري انساني يحترم ويقدس االنسان وعقله الحكم للشعب والجميع متساوون في الحقوق والواجبات ما جاع فقير اال
بتخمة غني الحاكم خادم للشعب وليس سيده الحاكم يأكل يلبس يسكن ابسط ما يأكله يلبسه يسكنه ابسط الناس رفضا
قاطعا للحروب واالرهاب وتأكيدا للحب والسالم بين بني البش جميعا اليس االسالم رحمة للعالمين
ال شك ان مثل هذه القيم والمبادي االنسانية االسالمية تغضب ال سعود ال نهيان ال خليفة تغضب كالبهم الوهابية
مرتزقتهم النهم ال يعيشون وال يستمرون في العيش اال في ظل الفساد واالرهاب اال في حماية شبكات الدعارة وتجارة
المخدات وبؤر الرذيلة والمنظمات االرهابية الوهابية القاعدة داعش كما ان هذا القيم والمبادئ االنسانية االسالمية
الحضارية التي طرحتها الصحوة االنسانية في ايران ستنير عقول ودروب البشرية جمعاء وفي المقدمة ابناء الجزيرة
وستحرر وتطهر عقولهم من اكاذيب وافتراءات الفئة الباغية وامتدادهم الوهابية الظالمية بقيادة ال سعود وبالتالي يعلنون
رفضهم لحكم هذه العوائل الفاسدة المحتلة ال سعود وال نهيان وال خليفة وسيكون مصيرها كمصير صدام وغيره من
اللصوص والقتلة والفاسدين
لهذا تحركت لحماية نفسها باعالن الحرب على الصحوة االسالمية على ايران على الشيعة في كل مكان على الديمقراطية
والتعددية الفكرية على حرية العقل على الحياة على االنسان حقا انها اختارت طريق االنتحار الذي سيقبرها من حيث ال
تدري
فخلقت مئات المنظما ت االرهابية الوهابية ومثلها شبكات وبؤر للدعارة واالنحراف الخلقي واالجتماعي في كل مكان من
العالم وجعلت من نفسها بقر حلوب وكالب حراسة ال سرائيل وساسة البيت االبيض لضمان حمايتها والدفاع عنها في حالة
تعرضها لغضب جماهيري من ابناء الجزيرة االحرار
وجندت كل مجرمي الشاه وكل الذين في نفوسهم مرض واجرت واشترت الكثير من هؤالء ودفعتهم للوقوف بوجه
مسيرة الشعب االيراني الحر من عمليات انتحارية مختلفة حتى انها تمكنت من تفجير البرلمان اايراني وذبحت الصف
االول في الصحوة االنسانية االسالمية لكن الشعب االيراني لم يعبأ ولم يتأثر بكل تلك العراقيل وتلك العثرات وتمكن من
اجتيازها بسهولة فشعرت ان هذا االسلوب ال يجدي نفعا وال يحقق رغبتها
فتحولت الى الطاغية المقبور صدام وأغرته بالمال والنساء حتى انها قامت بارسال دفعات مجموعات من نساء الجزيرة
والخليج وخاصة اميرات العوائل الحاكمة وكثير ما تقود هذه الدفعات الشاعرة المعروفة سعاد الصباح التي كانت تعلن
بوقاحة وصالفة انها تريد سيف عربي لتنجب منه رجاال يملكون رجولة فرجال الجزيرة فقدوا رجولتهم فوجدت الرجولة
في سيف العرب في صدام وزمرته لهذا قررن ممارسة الجنس معهم لينجبن رجاال مثل صدام وزمرته وحتى يرفع
عنهن جريمة الزنا اصدرت شيوخ الوهابية فتوى بهذا الشأن تقول الفتوى ال يعتبر زنا اذا دفعت المرأة المال للرجل
مقابل ممارسة الجنس معها اذا عادة معروف لدى االعراب
وبما ان صدام أعرابي متخلف صدق كالم ال سعود واعلن حربه على ايران وكانت هذه الحرب بمثابة جهنم لحرق
الشيعة وخاصة شيعة العراق واخيرا توقفت الحرب ولم تحصل ال سعود اال على الخيبة والفشل فلم يتمكن صدام من
االطاحة بالحكومة االسالمية االنسانية في ايران ولم يتمكن كذلك من ذبح تسعة من كل عشرة من شيعة العراق
والمتعاونين معهم مما ادى الى غضب ال سعود على صدام واوقفت جريان الدوالرات التي كانت تدفعها اليه بل
طالبته بكل االموال التي دفعته اليها وقالت له انها دين وليست هدية
ولكنها عادت اليه وقالت له سأدلك على وسيلة النقاذ نفسك وحكمك فقال ما هي فقالت غزو الكويت وهي ضم الفرع
لالصل وبالتالي اموال الكويت واموال العراق كلها تصبح ملك لك ولعائلتك فصمت صدام بعض الوقت وقال انها
فكرة جيدة لكن نتائجها صعبة فقالت اي مهلكة ال سعود ال تفكر باالمر دعه لنا فأمريكا ال يهمها من شي وقيل ان
السفيرة االمريكية هي االخرى منحته الضوء االخضر وصدق اللعبة ال يدري هذا الغبي البدوي انها مكيدة لذبحه
وتدمير العراق وذبح العراقيين وفعال تحرك واحتل الكويت وضمها الى االصل وحل بالعراق ما حل قيل ان صدام زار
الكويت خالل احتالله لها سأل عن سعاد الصباح التي كانت تبحث عن سيف عربي لتنجب منه رجال في الخليج والجزيرة
الن رجال الخليج والجزيرة فقدوا رجولتهم هل انجبت هي او غيرها من اللواتي كانت تقودهن الى قصور صدام
وازالمه في ايام حربه التي اشعلها على العراق وايران ال ندري هل كانت من المستقبلين له ام كانت خارج الكويت
وهل انجبت أنجبن رجاال يتمتعون بالرجولة بعد ان فقد رجال الجزيرة والخليج رجولتهم
وهكذا سقطت كل خطط ال سعود وتالشت احالمهم وخرجت ايران واحدة موحدة متطورة وقوية لم تجرا اي قوة وحشية
في العالم على مواجهتها بل الرئيس االمريكي اعترف بصراحة ان ايران تعتبر من الدول العظمى بقيادة حكومتها قيادتها
الحالية في الوقت نفسه ال سعود مجرد بقر حلوب وكالب حراسة المريكا واسرائيل
مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close