العذاب الأخروي في القرآن 39/39

ضياء الشكرجي

dia.al-shakarchi@gmx.info

www.nasmaa.org

صور قرآنية لعذاب الآخرة 2

ثُمَّ إِنَّكُم أَيُّهَا الضّالّونَ المُكَذِّبونَ لَآكِلونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقّومٍ، فَمالِئونَ مِنهَا البُطونَ، فَشارِبونَ عَلَيهِ مِنَ الحميمِ، فَشارِبونَ شُربَ الهيمِ.
خُذوهُ فَغُلّوهُ، ثُمَّ الجحيمَ صَلّوهُ، ثُمَّ في سِلسِلَةٍ ذَرعُها سَبعونَ ذِراعًا فَاسلُكوهُ.
فَلَيسَ لَهُ اليَومَ هاهُنا حَميمٌ، وَلا طَعامٌ إِلّا مِن غِسلينٍ.
كَلّا إِنَّها لَظى، نَزّاعَةً لِّلشَّوى.
إِنَّ لَدَينا أَنكالًا وَّجَحيمًا، وَّطَعامًا ذا غُصَّةٍ.
إِنّا أَعتَدنا لِلكافِرينَ سَلاسِلَ وَأَغلالًا وَّسَعيرًا.
لابِثينَ فيها أَحقابًا، لّا يَذوقونَ فيها بَردًا وَّلا شَرابًا، إِلّا حَميمًا وَّغَسّاقًا.
الَّذي يَصلَى النّارَ الكُبرَى، ثُمَّ لا يَموتُ فيها وَلا يَحيى.
وُجوهٌ يَّومَئِذٍ خاشِعَةٌ، عامِلَةٌ نّاصِبَةٌ، تَصلى نارًا حاميةً، تُسقى مِن عَينٍ آنيةٍ، لَّيسَ لَهُم طَعامٌ إِلّا مِن ضَريعٍ، لّا يُسمِنُ وَلا يُغني مِن جوعٍ.
لَيُنبَذَنَّ فِي الحطَمَةِ، وَما أَدراكَ مَا الحطَمَةُ، نارُ اللهِ الموقَدَةُ، الَّتي تَطَّلِعُ عَلَى الأَفئِدَةِ، إِنَّها عَلَيهِم مُّؤصَدَةٌ، في عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ.
وَنادَى أَصحابُ النّارِ أَصحابَ الجنَّةِ أَن أَفيضوا عَلَينا مِنَ الماءِ أَو مِمّا رَزَقَكُمُ اللهُ قالوا إِنَّ اللهَ حَرَّمَهُما عَلَى الكافِرينَ.
ذالِكُم فَذوقوهُ وَأَنَّ لِلكافِرينَ عَذابَ النّارِ.
فَكُبَّت وُجوهُهُم في النّارِ.
تُقَلَّبُ وُجوهُهُم فِي النّارِ.
النّارُ يُعرَضونَ عَلَيها غُدُوًّا وَّعَشِيًّا.
يَومَ نَقولُ لجهَنَّمَ هَلِ امتَلَأتِ وَتَقولُ هَل مِن مَّزيدٍ.
كانوا لجهَنَّمَ حَطَبًا.
فَذوقوا فَلَن نَّزيدَكُم إِلّا عَذابًا.
فَيَومَئِذٍ لّا يُعَذِّبُ عَذابَهُ أَحَدٌ، وَلا يوثِقُ وَثاقَهُ أَحَدٌ.
عَلَيهِم نارٌ مُّؤصَدَةٌ.
فَأُمُّهُ هاوِيَةٌ، وَما أَدراكَ ما هِيَه، نارٌ حامِيَةٌ.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close