النجيفي: حروب ايران بالمنطقة تمول عراقياً.. وهذه الية تنفيذه

رأى القيادي في تحالف الاصلاح والاعمار أثيل النجيفي، الاثنين، ان فساد بيع العملة وتهريبها يعد من اخطر انواع الفساد في العراق.
وقال النجيفي، ان “هذا الفساد مدعوم من قبل جهات متغلغلة في الدولة العراقية تقوم بحماية هؤلاء الفاسدين وقد صمموا وضعهم منذ اكثر من 10 سنوات لكي يكونوا بهذه المناصب ولكي يقوموا بتهريب العملة وحماية الفاسدين وهم يتبعون جهات سياسية ويقومون بتنفيذ اجندة خاصة إذ ان كثيرا من هذه العملة المهربة تذهب الى ايران”.
وبين ان “هناك ملايين الدولارات تهرب يوميا من داخل العراق ومعظمها ذهبت الى ايران او مولت حروب ايران في المنطقة سواء في سوريا او لبنان او اليمن كلها ذهبت من تمويل هذه الاموال وبتالي الموضوع خطير جدا واضر بالعراق”.
وكشف قضاة متخصصون بقضايا غسل الأموال سابقا أن ملايين الدولارات هربها بالفعل إلى خارج العراق تجار وصيارفة وهميون وشركات تحويل أموال.
وفي تصريحات نشرها مركز المشرق للدراسات والإعلام في لندن، قال إياد محسن ضمد، قاضي تحقيق غسل الأموال إن التجار يقدمون مستندات ووثائق مزورة وقوائم وتصاريح وهمية عن طريق المصارف الأهلية للحصول على الدولار ثم تحويله إلى خارج العراق.
من جانبه، شكا قاضي جنح النزاهة وغسل الأموال راضي الفرطوسي من عدم “تدقيق الجهات المسؤولة للتصاريح والفواتير التي تقدمها المصارف والزبائن قبل اشتراكهم في مزاد العملة الأجنبية”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close