ايران (عين العاهرة)..رسالة (للسلام) للخليج..نموذجها العراق (لنتخيله بلا عصائب كتائب بدر)

بسم الله الرحمن الرحيم

ما هي بنود (اتفاقية السلام وعدم الاعتداء التي تقدمها ايران للخليج والمنطقة)؟؟ باي مقياس تريد ايران دول الخليج ان تكون ؟؟ ضمن المقياس الايراني ولا يخفى على احد ذلك.. فما هو هذا المقياس؟ (فالنظام الايراني هو من يتبنى اديولوجية سياسية ذت نزعة مسيسة للدين لتصديرها للمنطقة) وليس (دول الخليج والمنطقة)..

فرسالة السلام الايرانية للخليج.. نعرفها بمعرفة نماذجها.. التي تقدمها ايران.. (العراق) مثلا:

فرسالة السلام الايرانية للخليج.. نموذجها العراق..(مليشيات، فساد، مخدرات، بطالة) هيمنة ايرانية

(فللسعودية .. لا لالبان مراعي السعودية .. نعم لالبان كالة الايرانية) اي توقف الصناعة السعودية لتحل محلها الصناعة الايرانية.. (يسقط ال سعود.. ليحل محله الخامنئي المرشد الايراني).. (كلا للحرس الوطني السعودي الرسمي، نعم لمليشيات ولي الفقيه الايرانية كالحشد بالعراق تنشر نسخ منه بالخليج).. (نصب صواريخ ايرانية بدول الخليج توجه ضد الدول التي تريد ايران تصفية حساباتها معها باراضي الخليج كما فعلت وتفعل بالعراق وسوريا واليمن ولبنان).. (تخريب قطاع الكهرباء و الغاز بدول الخليج ليحل محلها الغاز و الكهرباء الايرانية الرديئة وباسعار مرتفعة لتجني ايران المكاسب على حساب عذابات الدول التي يهيمن عليها الشيطان الاشر خامنئي).

(توقف الصناعة والزراعة بدول الخليج والسعودية لتحل محلها الصادرات الايرانية).. (تميع الحدود بين ايران عبر حدود ايران مع دول الخليج بالعراق تحديدا لتسهيل دخول المخدرات كما ملئت المخدرات الايرانية العراق وخاصة وسطه وجنوبه من الحدود الايرانية).. (انتشار مافيات الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر لتمويل مليشيات ولي الفقيه بدول الخليج كما يجري بالعراق).

(ملئ دول الخليج باسم المقاومة والجهاد.. بالعبوات الناسفة والمفخخات والعمليات الانتحارية والصك والذبح) اي الارهاب والقتل الطائفي بكل انواعه.. (كما فعلت ايران ومليشياتها وحلفائها كبشار الاسد بالعراق) باعتراف نوري المالكي الذي اتهم سوريا بدعم الاهراب منذ عام 2003 لعام 2011 بالعراق.. ولولا ايران وحلفاءها لما كان هناك ارهاب ومليشيات بالعراق اصلا.

ثانيا: النموذج اليمني:

– اقلية حوثية تجتاح اليمن وصنعاء نازلة من كهوف جبال صعدة لتحتل اليمن وتفرض اجندات ولي الفقيه الايرانية و ترفع صور خميني وخامنئي زعماء ايران.

– تصفية حسابات ايرانية مع السعودية على الارض اليمنية..وجر اليمن لصراع وحروب مع السعودية..

– تهديد الملاحة بمضيق باب المندب، ضمن تصريح يونسي المسؤول الايراني (ايران امبراطورية وصلت حدودها للمتوسط والمندب، وعاصمتها بغداد)؟؟

فايران تعتمد على خلق اقليات داخل الشيعة العرب انفسهم لتنقض عليهم.. (فالحوثية باليمن للهيمنة على الاكثرية الشيعية الزيدية ومحو ذكرها، وابرز ما قاموا به قتل الشعيي الزيدي علي عبد الله صالح لمجرد رفضه للهيمنة الايرانية على اليمن).. (الولائية وبدعة ولاية الفقيه بالعراق للهيمنة على الاكثرية الشيعية الجعفرية بارض الرافدين ومحو ذكرهم).. (اختزال الشيعة بلبنان بحزب اوحد “حزب الله الموالي لايران” بزعامة (حسن نصر الله).. لمحور ذكر الشيعة الجعفرية هناك واحلال الولائية الايرانية).. (حاولوا ذلك بسوريا بتدفق الاجانب من مليشيات افغانية و باكستانية ولبنانية وحشدوية) لمحو ذكر العلويين.. ولكن روسيا وقفت ضدهم)..

ثالثا: النموذج السوري:

– دعم نظام دكتاتوري وحزب اوحد (البعث) بحكم سوريا..

– دعم الدكتاتور بشار الاسد (كنظام رئاسي) لسوريا وعبره تتنفذ ايران.. مقابل تدمير مدن سوريا وجعل شعبها نازحين.

– ملئ سوريا بمليشيات اجنبية افغانية وعراقية وباكستانية ولبنانية.. لقمع الشعب السوري.. وضرب مدنه بالبراميل المتفجرة.

– تأمين حدود اسرائيل بدعم بشار الاسد (حيث صرح نتنياهو).. رئيس وزراء اسرائيل بانه يرفض تواجد اي قوات على حدود اسرائيل مع سوريا بالجولان غير قوات بشار الاسد وغيرها يجب ان يبتعدون 70 كيلو عن حدود اسرائيل.. اي ايران واسرائيل يدعمون شخص واحد اسمه بشار الاسد ..

– تأمين وجود قواعد اجنبية روسية بسوريا لمدة 49 عاما كما وقعها بشار الاسد مع روسيا..

– تدمير اكبر نسبة من البنى التحتية لسوريا .. بعد ان كشف الايرانيين نيتهم بما يسمى (اعادة بناء سوريا ايرانيا)؟؟ اي دمر ثم اجني الارباح.. بخراب سوريا.

وهنا:

لنتخيل عراق (بلا عصائب وكتائب وبدر).. (عراق امن.. لا يخاف.. من ان تجره ايران للهلاك)

وهنا لنتخيل عراق بلا (عصائب وكتائب وبدر وغيرها من المليشيات التي تجهر بولاءها لايران بكل خيانة وعين صلفة.. وتجهر بتخابرها مع ايران وهي جهة اجنبية عن العراق)، (عراق خالي من الاحزاب الاسلامية المحسوبة شيعيا وشركاءهم الموالين لايران):

– عراق خالي من المليشيات

– عراق خالي من الفساد المالي و الاداري وسوء الخدمات والوضع الامني المزري.

\
– عراق امن لا يخاف من اي صراع ايراني امريكي تجره اليه مليشيات ولي السفيه الايراني.

– عراق خالي من داعش.. وخاصة ان (تواجد مليشيات بدر والعصائب والكتاب.. والنجباء.. الخ) بسوريا هو من شرع لداعش زحفها للموصل، وهو من ساهم بذلك .. (فادعاءات المليشيات تواجدها بسوريا لمحاربة الارهاب حتى لا يصل للعراق) اثبت فشله وكذبه.. بعد ان سيطرة داعش على الموصل قادمة من سوريا.. كما ان مليشة بدر قتلت عشرات الاف من شباب العراق المجندين خلال حرب ايران الذين كان يزجهم صدام قسرا للحرب والجبهات وكان هادي العامري وقاسم سليماني الايراني ..يقومون بقتلهم.

(فبدر بررت قتالها بكل خيانة مع الجيش الايراني وحرسه الثوري بدعوى اسقاط صدام لثمان سنوات) ولم يسقط صدام.. (فبدر والمعارضة بحقيقتهم وباعترافهم كانوا يريدون اسقاط صدام حتى يكون بديله اجنبي خميني حاكم ايران، واسقاط البعث ليس لانه دكتاتوري بل لاستبداله بنظام ولاية الفقيه الحاكم بطهران الشمولي).. (اي المعارضة كان عينها على الاموال العراقية لسرقتها لصالح ايران).. اي خونة مع سبق الاصرار والترصد.

– عراق خالي من الجريمة المنظمة والمخدرات والاتجار بالبشر وعصابات الجريمة المنظمة والمجرمين بالايجار.. (هذه حقائق) يعرفها القاصي والداني.. فكل مكان تنتشر فيه المليشيات تكثر فيه الجريمة المنظمة.

– عراق خالي من نظام المنطقة الخضراء وكر الفساد (وكلنا راينا كيف مليشيات ولي السفيه كالخرساني) نزلت للشوارع ببغداد لحماية بوابات المنطقة الخضراء ضد اي انتفاضة شعبية ضد الفساد بالعراق، وكذلك كيف راينا المليشيات الموالية لايران تقمع مظاهرات ا لشعية العرب بوسط وجنوب..

– عراق خالي من الخوف من الاغتيال والخطف والتعذيب والصك .. عراق امن وعراقي يبدء رايه بكل حرية .. بعيدا عن الخوف.. (فالمليشيات هي اذرع الموت الايرانية بالعراق).

من كل ذلك .. اي رسالة سلام ايرانية للخليج والمنطقة.. يجب ان تسبقها ما يلي وقبل تقديمها اصلا:

– حل جميع المليشيات التي تجهر بولاءها لايران بالعراق وسوريا والمين ولبنان.. فكما ان ايران ترفض ان تؤسس مليشيات داخل اراضيها تجهر بولاءها لانظمة وزعماء اجانب.. كذلك دول المنطقة ترفض ذلك.. (فهل تقبل ايران ان تؤسس فصائل مسلحة بطهران تجهر بولاءها لزعيم باكستان مثلا او تبايع النظام الحاكم بتركيا اردوغان) الجواب كلا بل تقوم باعدامهم بالسلنكات.. فلماذ تحرم ايران بداخلها ما تحلله بخارجها؟

– ازالة كل صور خميني وخامنئي زعماء ايران.. وحسب الدستور الايراني يعتبر خامنئي (القائد العام للقوات المسلحة الايرانية وقبله الخميني).. فوضع صور زعماء اجانب بدولة اخرى يعكس هيمنة واحتلال واستفزاز لشعوب تلك الدول والدولة المهيمن عليها.

– حل جميع الاحزاب الاسلامية الموالية لايران، وكذلك المنظمات والمليشيات التي اسستها داخل ايران.. من اجل فسح المجال لمحاربة الفساد المالي والاداري الذي تمتهنه تلك الاحزاب الموالية لايران منذ 16 عام.

– التعهد بعدم جر الحروب لاي دولة من دول المنطقة وعلى راسها العراق.. برفض سياسات حسين سلامي قائد الحرس الثوري الذي صرح بان (خير وسيلة لنقل الحروب خارج حدود ايران، هو بنقلها للعراق)..

– السماح للعراق بتأمين حدوده مع ايران، ببناء جدار عازل كونكريتي بتقنيات حديثة.. لمنع تهريب المخدرات الايرانية للعراق، وكذلك لافشال مخططات المليشيات بتميع الحدود العراقية الايرانية كما يجري اليوم من تمييع.. وكذلك لمنع تهريب النفط العراقي لايران الذي يشرف عليه الحرس الثوري بالسنوات الماضية لحد اليوم..

– رفع ايران يدها عن (العملة الصعبة العراقية) التي تهرب اغلبها لايران عبر ما يسمى مزاد العملة.. الذي يتكبد بها العراق خسائر بعشرات المليارات الدولارات سنويا لصالح ايران ظلما وعدوانا.

– يرفع الفيتوا الايرانية على نهوض القطاعات الصناعية والزراعية والخدمية والكهرباء والغاز بالعراق، وان يتم ذلك بضمان دولي ببمجيء افضل الشركات العالمية للنهوض بكل قطاعات العراق الاقتصادية وبقطاع الطاقة ليستغني العراق عن الهيمنة الايرانية و كهرباءها وغازها الرديء.

– عدم التدخل بشؤون العراق ودول المنطقة، ولضمان ذلك تبنى قواعد عسكرية امريكية بوسط وجنوب ارض الرافدين لمواجهة التغول الايراني.. اضافة للقواعد العسكرية الامريكية بالمثلث السني لمنع وصول ايران للمتوسط، وافشال مخطط ايران بجعل العراق مجرد ممر لها للتمدد على دول المنطقة، وكذلك لتأمين الحدود العراقية الايرانية لتنظيف العراق من المخدرات والقاذورات الايرانية المتجسدة بعملاءها الخونة.

– عدم تدخل ايران .. باقامة اقليم وسط وجنوب للشيعة العرب لياخذ الشيعة العرب حقهم بادارة شؤونهم بانفسهم بعيدا عن الوصاية الايرانية و تدخلاتها.

هذا بعض من فيض

من كل ذلك يطرح سؤال على كل انسان (لنتخيل عراق بلا ايران).. او لنقل (عراق بلا ولائيين ولا صدريين).. اي عراق بلا مليشيات ولا فساد ولا عصابات ولا اصنام مقدسة متهرئة كمقتدى الصدر وعمار الحكيم .. الخ.. ولا اصنام سياسية فارغة كنوري المالكي.. الخ.. بالمحصلة (عراق بلا مليشيات ولا فساد ولا فاسدين ولا عصابات جريمة منظمة) (عراق مليئ بالخير والخدمات وفرص العمل لابناءه.. وحرية واستقلال).

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close