بيان من هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج…لا لخفافيش الظلام، نعم للحياة

في هذا المنحنى التاريخي الذي يمر به شعبنا من مأسي وويلات من قبل نظام المحاصصة الطائفي المقيت وفي ظل غياب لأمن والاستقرار لشعبنا واستشراء الفساد، تقوم خفافيش الظلام باعتداء صارخ ومشين صباح يوم الاحد 2 حزيران 2019 على مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة البصرة يتسبب بأضرار مادية.

وينم هذا الاعتداء عن حقد وإفلاس سياسي واجتماعي وأخلاقي لا يرتقي الى العصر المتحضر من قبل قوى الظلام الفاسدة.

إن هذه الاعمال والاعتداءات الدنيئة على قوى ديمقراطية مسالمة لن تثنينا عن مواصلة النضال السلمي والديمقراطي من اجل بناء دولة ديمقراطية علمانية، دولة المواطنة، إن الاعتداء على مقر للحزب الشيوعي العراقي هو اعتداء على كل القوى الديمقراطية والقوى الخيرة من شعبنا الحبيب.

نحن نحمل السلطات الأمنية مسؤولية الحفاظ على مؤسسات الدولة ومن ضمنها مقرات الأحزاب المجازة حسب الدستور والقانون.

ونطالب كل القوى الديمقراطية في العالم التضامن والوقوف مع الحزب الشيوعي العراقي وما يتعرض له من هجمات شرسة بسبب موقفه الحازم من الفساد والفاسدين، وإدانة القوى الضالة المسعورة التي تعتدي عليه بدن مبرر.

اننا في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج نعلن تضامننا الكامل مع فصيل مهم من الحركة الديمقراطية العراقية، وسوف نعمل دون كلل على إيصال صوتنا لكل القوى الديمقراطية المحبة للسلام في العالم من اجل التضامن والاستنكار لهذه الجرائم البشعة، ولجم قوى الظلام التي عاثت فسادا ودمارا بشعبنا ووطننا الحبيب.

نحن نطالب السلطات الأمنية الكشف عن المجرمين الحقيقيين الذين يمارسون الإرهاب بحق شعبنا وتقديمهم الى العدالة لينالوا جزاءهم العادل.

المجد للحزب الشيوعي العراقي

المجد لكل القوى الديمقراطية المدنية الخيرة

عاش العراق وشعبه

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج

العراق يستحق الأفضل

2 حزيران 2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close