رد ايران قبل وبعد القمم اتفاق عدم اعتداء،

نعيم الهاشمي الخفاجي
السبب الذي يدعوني لكي ارد على سفاهات كتاب عرب خانوا شرف مهنتهم الاعلامية وتحولوا الى مرتزقة بحيث اصبحت كتاباتهم ارتزاقية، وهؤلاء اعدادهم باتت كثيرة واصبحوا مهيمنين على كل الصحافة التابعة للدول الرجعية والمتخلفة التي وصفهم المستر ترمب بالابقار السمينة الحلوبه، طالعنا كاتب يحمل الجنسية اللبنانية كان يدعي اليسارية واذا به يبيع قلمه ليصبح عبد من عبيد السلطان، غايته من الكتابة ليس لنشر المعرفة وانما لكسب المال، يغضب لغضب الأمير ويحزن لحزن الأمير، هذا الصنف من البشر الذي قبل بالعبودية يشكل خطر على البشرية جميعا، القمم الثلاثة التي عقدت في السعودية وفي مكة المكرمة ولله الحمد لم تكن موجهة لنصرة القضية العربية التي اصدعوا بها رؤوسنا عقود من الزمان بل القمم موجهة لدولة ناصرت قضية العرب والمسلمين الاولى، وبسبب تبني هذه القضية حوربت ايران وتعرضت للحصار وتم استهداف كل العرب الشيعة بالدول العربية بحجج واهية وهو الارتباط مذهبيا مع ايران رغم ان ائمة الشيعة هم من ال بيت رسول الله محمد ص اصل العرب وسنامها، بينما المذاهب السنية كل ائمتهم فرس وافغان وهنود وترك يعني اعاجم، اقول

كان رد الفعل الإيراني على سلسلة القمم في جدة، رد طبيعي وعادي ، ومشروع. تخيّل امام عدسات التلفاز والاحرار بالعالم وهم يرون المشهد من على شاشات العالم: زعماء العالم الإسلامي يصلون مكة، وقبلهم زعماء الدول العربية وزعماء الدول الخليجية والجميع يوقعون بيان مكّة الذي لم يناصر قضية العرب والمسلمين فلسطين وترى الجميع يقف ضد ايران، ولم يقف ضد هذه الاجماع العربي الخليجي الاسلامي إلاّ الرئيس العراقي، من القومية الكوردية الذي قرأ بياناً شجاعا فضح حقيقة ان البيان قد جاء للدول من سفارة دولة عالمية امرتهم في اصدار هذه البيانات، وبعد عودة رئيس وزراء قطر لبلاده سالما اصدر بيان تبرأ من القرارات التي اتخذت ووقع عليها رئيس وزراء قطر خوفا من الاعتقال،
طوال نهارين وليلتين والعالم ن يتابع البيانات وكذلك تابع الايرانيين هذه القمم التي تطالب العالم بضرب الشعب الايراني بالنووي اعتقادا ان ترمب وهابي تكفيري يكفر الشيعة ونسوا ان ترمب رجل ذكي افنى حياته في اسواق العمل وصاحب عقلية تجارية ونفسه اعترف قال لدينا ابقار سمينة بالخليج نأخذ منهن الحليب ان جف الحليب نقوم بذبحهن ههههههههههههه انا ضد شعارات ايران الموجهه لامريكا واسرائيل، العرب هم الاولى بتحرير قدسهم وفلسطينهم، ويفترض بقادة ايران العمل على ايجاد علاقات طيبة مع امريكا، خلال حواراتي مع الكثير من العرب اعترفوا ان القمم عقدت لبيع القضية الفلسطينية وايجاد عدو للعرب وهم الشيعة وايران وثبت للعالم ان من يقف مع القضية الفلسطينية هم ايران والشيعة في لبنان واليمن، ثبت ان الحوثيين اكثر الناس نصرة للشعب الفلسطيني،
الحقيقة باتت واضحة إن ……………. تذرعت بقضية إيران لكي تحيد الأنظار عن القضية الأم فلسطين، بالختام يفترض في ايران عدم تبني قضايا العرب، العرب امة لايعرفون ان يحكمون انفسهم، وهبوا ثرواتهم لترمب الذي يهين قادتهم صباح مساء واعلنها انه يريد اموالهم وان لديه ابقار سمينة حلوبة ما ان يجف الحليب يقوم بذبح الابقار ههههههههه، وبكل الاحوال ايران اقترحت توقيع اتفاقيات مع دول الخليج عدم اعتداء، لكن العقلية البدوية السعودية والاماراتية لاتعرف هذه اللغة، يعرفون لغة التآمر، ايران اذا اوقفت رفع الشعارات المعادية لامريكا واسرائيل ينتهي كل شيء ويأتون السعوديين والاماراتيين اذلاء لكسب ود الايرانين مثل ما كان شاه ايران العظيم يعاملهم معاملة العبيد ويحتقرهم، لكن بالمقابل عندنا عدد من الممسوخين الذين يدافعون عن بني سعود بطريقة غبية تثير القرف والاشمئزاز والمصيبة احدهم يتبنى مشروع يتضمن 15 نقطة او عشرين نقطة لخلاص الشيعة من التهميش ههههههه والسعودية من اكثر الدول بغضا وكرها وتكفيرا للشيعة، والدليل ان هذا الاخ ابو مشروع الخمسة عشر نقطة ايضا مغفل وساذج حاله حال الاسلاميين الشيعة العراقيين الذين ينتقدهم هههههه.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close