صالح وعبد المهدي يتفقان على ضرورة النأي عن سياسة و حل مشاكل كركوك وديالى

اتفق كل من رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي يوم الاثنين على ضرورة استمرار العراق في النأي عن سياسة المحاور في المنطقة، والعمل على حل المشاكل في محافظتي كركوك، وديالى.

جاء ذلك في لقاء جمعهما اليوم في بغداد، بحسب بيان رئاسي.

وذكر البيان انه جرى مناقشة الاوضاع الدولية والاقليمية، ودور العراق المستند الى النأي عن سياسة المحاور، والاستمرار في الالتزام بسياسته الواضحة ومصالحه الوطنية العليا، وقراره الوطني المستقل، وتجنيب البلاد آثار الصراعات والازمات وبما يحمي الاستقرار المتحقق للعراقيين.

واضاف البيان انه تم التطرق الى نتائج مؤتمري القمة العربية الطارئة وقمة منظمة التعاون الإسلامي الرابعة عشرة اللذين عقدا في مكة المكرمة مؤخراً.

وتابع البيان انه جرى خلال اللقاء بحث الاوضاع والتطورات في كركوك وديالى، وضرورة بذل الجهود لحل المشاكل التي تواجهها المحافظتين، ولمواجهة الارهاب وتعزيز الامن والسلم المجتمعي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close