طالباني: العلاقات بين الاتحاد والديمقراطي تسير باتجاه قد تخرب فرحة العيد

دعا قوباد طالباني القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني، حزبه والحزب الديمقراطي الكوردستاني الى تجاوز الخلاف، اثر توتر متصاعد تركز عقب اقدام الاتحاد الوطني على مقاطعة التصويت على رئيس الاقليم بالرغم من توقيع اتفاق مع الحزب الديمقراطي بهذا الصدد.
وقال طالباني في تهنئة بالعيد، “العيد فرصة ذهبية للتسامح وترسيخ السلم الاجتماعي، لكن مع الاسف تسير العلاقات بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي باتجاه قد يؤدي الى تخريب فرحة العيد عن شعبنا”.
واضاف “شعبنا قد ملل من الصراعات والحرب الكلامية، الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي والاحزاب الكوردية الاخرى جربت الحرب والسلام والخلاف والعمل المشترك، وبعد كل تلك الاعوام يجب ان نكون قد فهمنا بان القوة في الاتفاق وليست في الحرب الاعلامية وتعميق الخلافات”.
وتابع ايضا “الكورد في كركوك والمناطق المستقطعة الاخرى يعيشون في اوضاع سيئة جدا ولايشعرون بالامن والاستقرار وكل يوم يتعرضون للتطرف وحكم السلاح، لكن مع الاسف تم حصر المعركة في انتخاب المحافظ، وتم تضخيم مشكلة المرشح لذلك المنصب والتي هي جزء صغير من المشاكل المتراكمة لتلك المناطق منذ تأسيس الدولة العراقية”.
وقال قوباد طالباني “من منطلق شعوري بمخاطر هذه الاوضاع وتنفيذاً للمهام التي تقع على عاتقي، ادعو قيادتي الاتحاد الوطني والكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني الى يجعلا من هذا العيد الذي هو مناسبة كبيرة للتسامح، فرصة جديدة للاتفاق وتجاوز الخلافات”.
وكان زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، قد وجه المؤسسات الاعلامية للحزب بإيقاف اي تصعيد سياسي بالخطاب في الاقليم أو العراق. اعقبه موقف مشابه للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني بايقاف الحملات الاعلامية ضد أي طرف ايضا.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close