إياد السامرائي يطالب رئيس الوزراء بزيارة محافظة ديالى والقرى التي تعرضت للاعتداءات مؤخراً واعلان موقفه الواضح والصريح

مشدداً على إن جرائم داعش الإرهابي ترتكب من أشخاص مجهولين منبوذين فيما ترتكب جرائم ديالى في وضح النهار

إياد السامرائي يطالب رئيس الوزراء بزيارة محافظة ديالى والقرى التي تعرضت للاعتداءات مؤخراً واعلان موقفه الواضح والصريح منها باتخاذ الإجراءات الصارمة لوقفها

أكد الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي ، ان مسلسل إشاعة الاضطراب الأمني وإرهاب المواطنين في محافظة ديالى لا يريد أن يتوقف على ما يبدو ، مضيفاً بأن ما تشهده المحافظة بات يمثل حلفاً خبيثاً غير معلن مع الدواعش المجرمين وخلاياهم الكامنة ، وليست النائمة كما يشاع .

وفيما بين ان الإجراءات الحكومية ازاء هذا الملف ما زالت غير كافية وغير رادعة إلى الآن ، دعا السيد رئيس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي بحكم موقعه إلى زيارة محافظة ديالى والقرى التي تعرضت للاعتداءات مؤخراً ، مستصحباً معه القيادات الأمنية العليا وبعض القيادات السياسية البارزة فيها ، وان يعلن من هناك موقفا واضحا وصريحا منها بالتصدي للاعتداءات واتخاذ الإجراءات الصارمة لوقفها .

ونبه السامرائي إلى إنه لا يجب النظر إلى الأحداث بمعيار عدد الضحايا فقط ، ولكن بمعيار آخر أخطر من ذلك وهو ما قد تستجلبه من تداعيات خطيرة تهدد أمن العراق كله ، مشدداً على إن جرائم داعش الإرهابي وعلى الرغم من خطورتها ولكنها ترتكب من أشخاص مجهولين منبوذين فاقدين لأي إسناد أو تعاطف شعبي ، ولكن جرائم ديالى تتم في وضح النهار وعناصرها ليست خافية عن الأجهزة الأمنية والاستخبارية كما يتضح من مجمل المعلومات التي ترد .

1.jpg

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close