رسائل تضامن واستنكار للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة

(2)

رئيس الجمهورية يتضامن

اتصل الدكتور برهم صالح، رئيس الجمهورية بالرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، معربا عن تضامنه واستنكاره للاعتداء على مقر الحزب في البصرة . من جانبه شكر الرفيق فهمي السيد الرئيس على اتصاله وموقفه، مبينا بانه ثالث اعتداء تتعرض له مقرات الحزب في غضون فترة قصيرة ما يتطلب موقفا رادعا من السلطات للحيلولة دون تكرار مثل هذه الاعتداءات التي تشكل تهديدا للديمقراطية ولحرية التعبير والسلم الأهلي. وجرى الاتفاق على مواصلة الاتصالات .

تحالف سائرون يدين الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي في البصرة

عبر تحالف سائرون عن إدانته الشديدة للاعتداء الذي تعرض له مقر الحزب الشيوعي في مدينة البصرة. وقال الدكتور قحطان الجبوري الناطق الرسمي باسم التحالف في بيان له إن ” مثل هذه الممارسات مدانة بكل المقاييس وتدل على أن الجهات التي تقف خلفها ايا كانت لا تملك لغة للتفاهم سوى لغة السلاح” مضيفا أن ” هذه الأساليب ينبغي أن تقف حيالها الجهات الأمنية والحكومية وقفة جادة من أجل عدم تكرارها عبر محاسبة المتسببين بها وإحالتهم إلى القضاء”. وأوضح الجبوري أن ” بناء شراكة حقيقية لن يتحقق بمثل هذه الطرق التي تؤكد ضيق أفق من يقف خلفها . ونود بهذه المناسبة أن نوضح أن تحالف سائرون يؤكد مضيه في بناء الدولة مهما كانت الصعوبات والمعوقات “.

الزيادي في مقر الحزب الشيوعي في البصرة: من الضروري توفير حماية لمقار الاحزاب

زار رئيس تحالف سائرون في البصرة عضو لجنة الامن والدفاع النائب بدر الزيادي مقر الحزب الشيوعي في المحافظة وذلك بعد ان تعرض لتفجير برمانه يدوية دون اي أضرار بشرية فضلاً عن تضرر المبنى نتيجة الانفجار الذي حصل في وقت متأخر مساء يوم امس .

الزيادي اكد على ان الحزب الشيوعي هو جزء من تحالف سائرون ونحنُ لن نسمح للعابثين بالأمن ومحاولتهم تعكير الأجواء الطبيعية في المحافظة من خلال استهادفهم مقار ومكاتب الاحزاب التي تساند مشروع الإصلاح الذي أزعج الفاسدين وأضر بهم وهذا لايخلو من تضرر مصالحهم والتضيق عليهم من خلال المشروع الاصلاحي ولن يثني من عزيمة المصلحين والمساندين للإصلاح.

فيما تابع الزيادي مع الأجهزة الامنيه ضرورة توفير الحماية اللازمه لمقار الاحزاب التي تتعرض لحوادث كما حصل لمقر الحزب الشيوعي وان هذا السلوك يندرج ضمن الاعمال الإرهابية ولابد من توفير حماية لمقرهم ، واننا نؤكد على الأجهزة الامنيه متابعة الجهات التي نفذت الهجوم وان تنال جزاؤها العادل وفق القانون العراقي .

المكتب الاعلامي

٣- حزيران – ٢٠١٩

تحالف القوى العراقية يدين الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة

أدان تحالف القوى العراقية، الاحد ٢حزيران، الاعتداء الذي طال مقر الحزب الشيوعي في مدينة البصرة .

وقال التحالف في بيان له: نستنكر بشدة الاعتداء الآثم الذي طال مقر الحزب الشيوعي في مدينة البصرة ونطالب الأجهزة الأمنية في المحافظة بالكشف عن المعتدين أمام الرأي العام ومحاسبتهم وإحالتهم الى القضاء لينالوا جزاءهم ، ولمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات التي يراد منها خلق الفوضى .

ودعا تحالف القوى العراقية الاحزاب والقوى السياسية العراقية على اختلاف ميولها واتجاهاتها السياسية الوقوف أمام محاولات زرع الفتنة وتوتير الأجواء التي تعمل على إشاعة الخوف ومنع الاستقرار في البلاد .

جماعة علماء العراق في البصرة: إياد آثمة قامت بالاعتداء

بسم الله الرحمن الرحيم.

جماعة علماء العراق تستنكر وتدين استهداف مقر الحزب الشيوعي العراقي مكتب البصرة بعبوة متفجرة صباح الأحد الثاني من حزيران .

ونعتبر هذا العمل الجبان الذي قامت به اياد اثيمة تستهدف القوى السياسية والوطنية نعتبره اعتداء على كل الكيانات السياسية .

وندعو قواتنا الأمنية المظفرة إلى كشف الجناة الذين يحاولون زعزعة أمن محافظتنا وسلمها.

متمنين الأمن والأمان والسلامة لبصرتنا الحبيبة وأهلها الاصلاء ولكل العراقيين .

الاعتداء بالقنابل على مقر البصرة لن يحد من نضال الشيوعيين

مرة أخرى تحاول قوى الظلام أن تجرب حظها مع ارادة وصمود رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي، ظنا منها بأن استمرارها في الاٍرهاب سوف يحد من نضال الشيوعيين ويفت من عزمهم في محاربة قوى الظلام وكل اشكال الفساد، ولا يعلمون من أن الشعب يعرف جيدا أن هذه الأعمال لا يلجأ إليها غير الجهلة والظلاميين وأصحاب السوابق السيئة والذين يرفضهم الشعب العراقي وقواه الديمقراطية والتقدمية سياسيا وأخلاقيا.

ان قوى الظلام بمختلف تجلياتها لم تقرأ التاريخ بشكل صحيح ولم تتعلم من الذين سبقوها وإلى اي مصير بائس كانت نهايتهم، فمنذ أن رفع أعداء الشيوعية راية محاربة الافكار الانسانية النبيلة التي يحملها هذا الجيش من الفقراء والمعدمين، سقط قناعهم وانكشفت كل اساليبهم الشريرة، لهذا كانت حمامات الدم التي أقاموها لم ترهب الشيوعيين يوما ما في كل انحاء العالم، كذلك كان التاريخ منذ تأسيس الدولة العراقية، فمنذ أيام بهجت عطية إلى مجازر شباط الاسود وامتدادا إلى نظام صدام حسين المقبور وما أقترف من قتل وسجن وتعذيب ومطاردة بحق الحزب الشيوعي ورفاقه كلها باءت بالفشل، فقد كان الحزب الشيوعي ينهض من جديد، ويواصل عمله ونشاطه من اجل تحقيق شعاره التاريخي المتمثل بوطن حر وشعب سعيد.

ومنذ التغيير الذي اطاح بنظام الدكتاتور المقبور، جددت قوى الظلام عزمها وحشدت طاقاتها من أجل أعاقة نضال الشيوعيين، فأقدمت على حرق بعض مقرات الحزب واغتيال العديد من رفاقه، وقد تجاهلت هذه القوى حقيقة أن الأهداف النبيلة هي النبع التي يستمد منه الشيوعيون عزمهم على مواصلة التحدي ومواصلة المسيرة، وما تعرض له مقر الحزب ليلة البارحة في البصرة إلا تمرينا غبيا لهذه القوى الظلامية، لأن هذا الهجوم الغادر برهن من جديد لكل ابناء شعبنا، كم هو مؤثر نضال الشيوعيين وتصديهم لكل الذين يتلاعبون بمصير الشعب.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي الكوردستاني

2 حزيران 2019

الوطني الكردستاني يطالب باعتقال الجناة

يدين الاتحاد الوطني الكردستاني وبشدة الاعتداء الآثم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في محافظة البصرة يوم ٢/ ٦ /٢٠١٩ ، ونطالب الجهات الأمنية اعتقال الجناة وتقديمهم للعدالة ليأخذوا جزاءهم العادل ومنع تكراره مثل هذه الاعتداءات .

سعدون فيلي

مسؤول العلاقات الوطنية للاتحاد الوطني الكردستاني

الشيوعي السوداني: الاعتداء دافع لمزيد من النضالات الجسورة

تلقينا نبأ تعرض مقر الحزب بمحلية البصرة لهجوم غادر صبيحة يوم 2 يونيو 2019م.

ونعرب لكم بإسم الحزب الشيوعي السوداني عن عميق تضامننا معكم ونعلن رفضنا وشجبنا لهذا الهجوم الغاشم.

ونعلم أن هذا الهجوم الجبان لن يوقف مسيرة الحزب الشيوعي العراقي الشقيق ولن يكون إلا دافعا لمزيد من النضالات الجسورة والعمل الدؤوب من أجل الشعب العراقي الشقيق الذي يناضل يوميا من أجل الديمقراطية الحقة والسلام والاعمار.

تؤكد هذه الأعمال الإرهابية أن نهج الحزب الشيوعي العراقي هو نهج سليم وأنه يعبر عن تطلعات الشعب العراقي ونحن نشد من أزر الرفاق متمنين لهم دوام التقدم والتلاحم مع الشعب وقضاياه.

الحزب الشيوعي السوداني

مكتب العلاقات الخارجية

مكتب تجمع القوى المدنية والوطنية في محافظة البصرة يدعو الى حماية مقرات الاحزاب

يدين مكتب “تجمع القوى المدنية والوطنية في البصرة” الاعتداء السافر الذي تعرض له مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة فجر هذا اليوم الثاني من حزيران، من قبل نفر ظال، مدفوع من قوى ظلامية، ونعلن عن

تضامننا مع الحزب الشيوعي العراقي، وندعو الاجهزة الامنية الى حماية مقرات الاحزاب السياسية، وتوفير الامن والامان، وأكمال التحقيقات بالحادث، وكشف المجرمين وأحالتهم الى القضاء .

مكتب “تجمع القوى المدنية والوطنية في البصرة”

التيار الاجتماعي الديمقراطي في البصرة: على الأجهزة الأمنية كشف الأنشطة الإجرامية

يستنكر التيار الاجتماعي الديمقراطي ما تعرض له مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة من هجوم بالقنابل من قبل بعض القوى الظلامية التي تعتمد أساليب العنف الهمجي بدلا من لغة الحوار ،ونعلن عن تضامننا مع الحزب الشيوعي العراقي وندعو الأجهزة الأمنية إلى ممارسة دورها في حماية مقرات الأحزاب السياسية والعمل على كشف هذه الأنشطة الإجرامية التي تعيث في الأرض فسادا وإحالتها إلى القضاء ،ونؤكد وقوفنا إلى جانب الحزب الشيوعي العراقي في النضال المشترك العادل لإقامة الدولة المدنية الديمقراطية وإرساء مبدأ سيادة القانون وحماية الحريات والعدالة الاجتماعية .

التيار الاجتماعي الديمقراطي- لجنة البصرة

الحركة الاشتراكية العربية: نتضامن مع رفاقنا في الحزب الشيوعي

نستنكر وبشده العمل الإجرامي الذي قامت به مجموعة من المجرمين بالاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي. وبهذه المناسبه نجدد تضامنا ووقوفنا مع رفاقنا في الحزب لردع كل مظاهر الإرهاب بكل انواعه.

إن هذه الاعتداءات تمثل فشلهم في بناء الدوله وتغطية على سلوكهم في الفساد المالي والإداري .

نحي الرفاق في الحزب الشيوعي ونقف معهم لبناء الدوله المدنية الديمقراطية وتحقيق العداله الاجتماعية . وافشال كافة مخططات الفاسدين.

محلية الحركة الاشتراكية العربية – البصرة

المكتب السياسي لحزب الأمة العراقية: نطالب بملاحقة المجرمين

قامت مجموعة ارهابية خارجة عن القانون فجر اليوم الاحد بأستهداف مقر الحزب الشيوعي العرافي في محافظة البصرة وهذا العمل الإجرامي هو من اجل إسكات الاصوات التي تطالب بمحاسبة الفاسدين واصلاح المنظومة البائسة التي مزقت النسيج المجتمعي للعراق ودمرت البنى التحتية وتريد ارجاع العراق للعصور البالية وهؤلاء واهمون ويتصورون ان بافعالهم الجبانه قادرون على اسكات الاصوات الوطنيه. والاعتداء استهداف واضح للمشروع المدني وللقوى المدنية جميعا .

نحن في حزب الأمه العراقية ،قيادة وتنظيمات، نتضامن مع الاخوة في الحزب الشيوعي العراقي ونطالب الحكومة بفتح تحقيق واسع ومحاسبة الجناة وانزال اقصى العقوبات بحق هؤلاء الخارجين عن القانون الذين يهددون سلامة العراقيين . وهذا الإعتداء ليس الاول ولا الأخير فقط سبقته اعتداءات عديدة كان اخرها

الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في محافظة ذي قار . نحمل السلطه المحلية لمحافظة البصرة وقيادة شرطتها مسؤولية العمل الاجرامي ونطالبهم بملاحقة المجرمين.

المكتب السياسي لحزب الأمه العراقية

لا مكان للخارجين على القانون في الدولة المدنية

كلما تصاعدت أصوات المدنيين والاصلاحيين المحاربين للفساد زادت في مقابلها وتائر الأفعال الجبانة والدنيئة لقوى الشر والظلام والفساد، ويأتي الفعل الجبان الذي طال مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ليؤكد هذا الواقع المرير الذي حاربناه ونبقى نحاربه بكل ما أوتينا من قوة القانون وبارادة شعبنا الطامح لبناء دولته المدنية الديمقراطية، دولة العدل والسلام.

اننا إذ نؤكد موقفنا الرافض لهذا الاعتداء المدان، نتضامن مع الشيوعيين العراقيين، ونطالب الحكومة بتنفيذ ما تعهدت به في برنامجها وحصر السلاح بيد الدولة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحماية الاحزاب المجازة رسمياً بموجب القانون وقطع دابر المعتدين والكشف عن الجناة وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل، إذ لا مكان للسلاح خارج المؤسسات الأمنية الرسمية، ولا مكان للخارجين على القانون في الدولة المدنية الديمقراطية.

الموقعون:

تجمع القوى المدنية والوطنية في محافظة النجف الأشرف:

١. تنسيقية التيار الديمقراطي

٢. حركة الوفاء للعراق

٣. حزب التيار الاجتماعي الديمقراطي

٤. حزب الأمة العراقية

٥. حزب الوفاق الوطني

٦. السيد عبد الزهرة الحكيم

٧. الحزب الشيوعي العراقي

تجمع الحكمة والاعتدال يدين

يستنكر التجمع الاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ويعتبره عملا جبانا . وفي الوقت الذي يدين فية التجمع هذآ الاستهداف الاجرامي على المقر الحزب الشيوعي العراقي ، نؤكد انه اعتداء منحرف وباطل.

شيخ نصر الزهيري

رئيس تجمع الحكمة والاعتدال العراقي لعلماء الدين وشيوخ العشائر

بسم الله الرحمن الرحيم

أهالي محافظة الأنبار يدينون الاعتداء الغاشم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة. وبعد التداول بالحادث الآثم نعلن جميعاً استنكارنا للعمل الجبان الذي استهداف مقر الحزب من شخص لا يمثل سوى نفسه.

ونعلن وقوفنا خلف قواتنا الأمنية العسكرية وأن هذا العمل الخارج عن القانون الذي يتنافى مع الأعراف والتقاليد ويتنافى مع القيم الإسلامية التي تحرم الاعتداء على النفس البشرية .

إن هذا العمل مرفوض ومدان ونطالب بأشد العقوبة لمرتكب هذه الإعتداء الجبان الذي يمس أمن واستقرار وطننا الغالي، لتكون رادعاً لكل من تسوّل له نفسه بالتمادي على الحكومه ورجالات الدولة المدنية والعسكرية

لتسد المحبة والوئام والتعاون بين العراقيات والعراقيين من جميع القوميات وأتباع الديانات والمذاهب، وليسد السلم الاجتماعي في ظل دولة مدنية ديمقراطية حديثة تحترم المواطنة الحرة والمتساوية والمشتركة، وليسد السلام على أرض السلام .

حما الله العراق، وحفظ الله قواتنا العسكرية والأمنية التي هي السد المنيع لهذا الوطن .

عن التجمع

مازن الهزيماوي

استنكار

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا تستنكر الاعتداء الاجرامي على مقر حزبنا الشيوعي العراقي في مدينة البصرة من قبل بلطجية قوى الظلام التي لا تستسيغ تطلعات حزبنا الاصلاحية في محاربة الفساد والفاسدين ونضالاته من اجل عراق ديمقراطي مستقل.

نحن الشيوعيين العراقيين في هولندا وبلجيكا، نعلن تضامننا الكامل والمطلق مع رفاقنا في داخل الوطن بشكل عام ومع رفاقنا وجماهيرهم في مدينَتَي البصرة والناصرية في المضي قدما في سبيل تحقيق ثوابتنا الوطنية ونشر ثقافة حرية الفكر والنضال المستمر من أجل كرامة الانسان العراقي.

ونود التأكيد بأن الاعتدائين الاخيرين على مقرّي حزبنا في الناصرية والبصرة ما هو الا دليل على افلاس القوى الفاسدة والتي بدأت تستشعر الخوف القادم من قبل جماهيرنا المحتجة ونشاط رفاقنا في البرلمان ومجالس المحافظات، في تشخيص الاخطاء ونقاط الضعف في عمل الحكومة، والمطالبة الجادة بحقوق المواطنين المسلوبة.

من موقعنا هذا نطالب الرئاسات الأربع بممارسة صلاحياتها والكشف عن المجرمين وتقديمهم للقضاء العادل، وأخذ المبادرة لفضح ومحاسبة قوى الفساد التي تعيث في الارض خرابا، وتهدد كل من يقف في وجهها مطالبا بحقوقه المشروعة.

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا

محلية المثنى: نستنكر العمل الحبان

ان ما حققه الحزب وخاصة بعد سقوط النظام البائد ووقوفه الى جانب الشعب والدفاع عن مصالح الكادحين والتصدي للفساد ودعوته الى الاصلاح اغاضت الاعداء والمستفيدين من الوضع القائم من الظلامين والمفسدين وغيرهم ومحاولتهم إعاقة الحزب عن اداء مهامه وذلك بالهجوم على مقراته في الناصرية وسوق الشيوخ واليوم في البصرة.

نستنكر بشدة العمل الجبان الذي قامت به مجموعة من القوى الظلامية والفاسدين على مقر حزبنا في البصرة ونقف الى جانب رفاقنا ونشد على ايديهم ونحمل الاجهزة الامنية مسؤولية حماية مقراتنا والقاء القبض على الجناة وتقديمهم الى المحاكمة لينالوا جزاءهم .

محلية المثنى للحزب الشيوعي العراقي

نشجب الاعتداء الغاشم

نستنكر ونشجب الاعتداء الغاشم على مقر حزبنا الشيوعي العراقي في البصرة صباح يوم 2019/6/2 بألقاء عبوة ناسفة . ونتضامن نحن شيوعيو محلية واسط مع رفاقنا في البصرة ونؤكد أن هذا الفعل الاجرامي لا يثني عزيمتنا بالدفاع عن مصالح الجماهير والسير بعزم من اجل التغيير والاصلاح نحو بناء الدولة المدنية. وفي نفس الوقت نطالب السلطات المحلية والاتحادية بمحاسبة الجناة والاقتصاص العادل منهم وسيبقى نضال الشيوعيين في البصرة منارا ً للدفاع عن مصالح الشعب والوطن والنضال ضد الفساد والمفسدين والارهابيين.

محليـــة واســــــــــــط

للحزب الشيوعي العراقي

اتحاد نقابات عمال العراق: اعتداء يعبر عن جهالة ووحشية الفاعلين

يستنكر اتحاد نقابات عمال العراق / مكتب اتحاد نقابات عمال النجف الاشرف الاعتداء الاجرامي الجبان الذي تعرض له مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة ، هذا الحزب الذي يتبنى مصالح العمال والدفاع عنها . كما ويؤكد الاتحاد ان هذا العمل يعبر عن وحشية وجهالة الفاعلين . نطالب بالكشف عن الفاعلين واحالتهم للقضاء .

اتحاد نقابات عمال النجف الاشرف

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close