العيدُ أغنيةٌ قديمةٌ لا يسمعها إلا الطبالون !

د . خالد القرة غولي :
لديَّ مثلما لديكم .. وعندي مثل الذي عندكم .. عيدٌ إسمه الفطر يلتفُ هناك ..
مُدركاً أن لظى الحزن رايةٌ تُنسى .. الحزنُ في العراق عيدٌ أالفطر فرحاً ..
فالنساء تهافتنَ على السوق .. فإشتراهنَّ دمُ الشوارع .. الأطفالُ أقسموا أنَّ ( العيدية) !
بكاءٌ ودموعٌ .. حتى الحسرات تفرح .. والسماء تفرحُ حينَ يشقُّ زرقتها شعاعٌ غريب لا شيءَ إسمهُ عيد .. فالعيدُ فارقنا منذ أن أصبحنا أضاحي للخونة والجواسيس والعملاء .. ولا يغفر لنا !
أن يحفظ الله صناديقهم .. وتسقط السقوف فوق رؤوسنا .. العيدُ أغنيةٌ قديمةٌ لا يسمعها إلاالطبالون !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close