بعد اعدامات العراق.. اوروبا تبحث تشكيل محكمة دولية لاجانب داعش

أعلنت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه، أنها ناقشت مع بلدان أوروبية “فرضية” تشكيل محكمة دولية في العراق لمحاكمة الإرهابيين الأجانب في تنظيم داعش.
وقالت بيلوبيه في تصريح لإذاعة مونتي كارلو: “هذه فرضية طُرحت على المستوى الأوروبي مع عدد من زملائي، من وزراء داخلية وعدل”، موضحة أن هذه النقاشات تجرى في إطار “مجموعة فندوم” التي تضم خاصةً وزراء العدل الألماني، والإسباني، والإيطالي.
وحُكم بالإعدام على 11 فرنسياً اعتقلوا في سوريا وحوكموا في العراق، لانتمائهم إلى تنظيم داعش، ما أثار انتقادات حادة في فرنسا، خاصةً من قبل محامين متخصصين في القضايا الجنائية.
وشددت وزيرة العدل على أن هذه المحكمة ليست سوى “فرضية عمل”.
وأضافت أن هذه “المحكمة الدولية” ستُنشأ “في المكان المعني، ليس في سوريا على الأرجح، ربما في العراق”، مشيرة إلى أنه يمكنها العمل بمشاركة “قضاة أوروبيين وفرنسيين وعراقيين”.
لكنها ذكرت عدداً من “الصعوبات”، مضيفةً “يتعين الحصول على موافقة الدولة العراقية، وطرح شروط، خاصةً شرط عقوبة الإعدام التي يتعين حظرها”.
ولفتت إلى أن “إنشاء هذا النوع من المحاكم يستغرق دائماً وقتاً طويلاً بعض الشيء”.
وعن الفرنسيين المحكوم عليهم بالإعدام، أكدت بيلوبيه “قلنا مراراً للدولة العراقية إن عقوبة الإعدام لا يمكن أن تطبق”.
وأضافت “ثمة مناقشات جارية… أننا نسهر على عدم تنفيذ عقوبة الإعدام بالأشخاص الذين نتحمل مسؤوليتهم”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close