طريق الشباب (حلقة ثقافبة) الساعة التي انت فيها

* د. رضا العطار

استيفن ليكوك، اديب امريكي، يمزج الحكمة بالفكاهة، والفلسفة بالعيش، ومن احسن ما قرات له قوله: (ما اغرب هذه الحياة، فإن الطفل يقول عندما اصير صبيا، والصبي يقول: عندما اصير شابا، والشاب يقول: عندما اتزوج . . . الخ)
ولكن ماذا بعد الزواج ؟ ان هذا الزوج يقول: عندما اترك العمل وارتاح، فأذا جاء هذا الوقت المؤمًل وترك العمل وارتاح، ينظر خلف فإذا به يرى هذا الفضاء الذي قطعه وكأن ريحا عاتية قد اكتسحته، وكأن هذا العمر قد ولىً وفات، ثم يعرف بعد ذلك ان الفرص التي ضاعت، لا تعود: اننا نحيا بان نعيش مع فسيح اليوم والساعة اللذان يمران بنا، كما يقول الشاعر العربي:

ما مضى فات والمؤمًل غيب * * * ولك الساعة التي انت فيها

وحكمة هذا القول تنضج عندما نتأمل الكثيرين وهم يجترون المحن الماضية ويخشون الكوارث القادمة، وكأن هذا اليوم الذي يقف بين الماضي والمستقبل ليس له قيمة عندهم، مع انه يجب ان تكون له اكبر القيمة.

يجب ان نعيش يومنا هذا وننسى الماضي واحزانه، جوره وهمومه وحسبنا ذلك،
اما المستقبل فانه يكون مكفولا لنا اذا احسنا عمل هذا اليوم، ولي هناك ما يمنع من ان نفكر في تفكير السكينة والاتزان، ولكن يجب الا نقلق بشأنه، لان هذا القلق لا يفيد ما سوف يحدث فيه، ولكنه سيمنعنا من ان نؤدي عمل اليوم، واليوم هو فرصة استمتاعنا في الحياة.
اخيب الناس هم اولئك الذين يرتهنون شبابهم لشيخوختهم، فيعملون جاهدين بهذا الاتجاه، يحرمون انفسهم من عيش الشباب والاستمتاع بمباهج الحياة، فإذا دخلوا مرحلة الشيخوخة، اصبحوا عديم القدرة على الاستمتاع، فلم يبق لهم سوى الندم فكأنهم لم يعيشوا.

* مقتبس من كتاب طريق المجد للشباب للعلامة سلامة موسى.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close