تقرير: خسائر إيران من عقوبات امريكا على بتروكيماوياتها بالمليارات

قالت صحيفة ”أويل برايس“ النفطية الأمريكية أن العقوبات التي فرضتها واشنطن على صناعات البتروكيماويات الإيرانية ، لن تؤثر على الأسواق الدولية، لأن لدى السعودية من حجم الإنتاج ومرونته في قطاع البتروكيماويات ، ما يعوض الفاقد الإيراني ويضمن استقرار العرض والطلب.

وكانت الإدارة الأمريكية، فرضت نهاية الأسبوع الماضي، مقاطعة على شركة PGPIC، كبرى شركات البتروكيماويات الإيرانية بمبرر خضوعها للحرس الثوري الإيراني المصنّف إرهابيًا، وتمويلها لأنشطته.

وقدّرت ”أويل برايس“ عوائد الشركة الإيرانية، التي تعد ثاني أكبر الشركات من نوعها في الشرق الأوسط، بحوالي 5 مليارات دولار سنويًا، بحسب بيانات 2018.

وقالت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إن ”موضوع المقاطعة الأمريكية لشركة البتروكيماويات الإيرانية، كان قيد الدراسة في وقت مبكر، لكن إعلانه تأخر لم بعد توافر الشواهد المخابراتية عن ضلوع إيران بعملية تخريب السفن في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة“.

وسجّلت الصحيفة أن الشركات التي يديرها الحرس الثورس الإيراني، ومنها شركة البتروكيماويات، تموّله بنسبة 20% من إجمالي تكاليفه السنوية، ونسبت هذه المعلومات إلى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عندما كان مديرًا للمخابرات المركزية.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close