قائد عسكري امريكي: إيران كانت تحضر لهجوم على سفن أو قوات امريكية بالعراق

تعتبر حاملة الطائرات الأميركية “ابراهام لينكولن”، التي تحمل مدمرات بحرية وقوة قتالية ونحو 70 طائرة، محور رد وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) على “التهديدات الإيرانية بمهاجمة قوات أميركية أو سفن تجارية في منطقة الخليج العربي”، حسب واشنطن. وتقف حاملة الطائرات هذه في مياه دولية في بحر العرب.

ويبدو أن وجود “لينكولن” يرسل إشارة لا تخطأ إلى إيران بأن رمز القدرة الأميركية العسكرية على التحرك دولياً عادت إلى جوار إيران، ربما لتبقى لفترة طويلة.

وقال قائد القيادة المركزية في الجيش الأميركي فرانك ماكينزي: “إن لم تكن الولايات المتحدة قد عززت مؤخرا وجودها العسكري لكان هجوم قد وقع الآن”.

وأشار ماكينزي إلى اعتقاده بأن طهران كانت تحضّر لهجوم ما على سفن أو على القوات الأميركية في العراق، معتبراً أن وجود حاملة الطائرات في الخليج جعل إيران تعدل عن هذه الخطط.

وفي مقابلة صحفية أجراها من على متن حاملة الطائرات، أكد ماكينزي أن “ابراهام لينكولن” أحدثت فرقاً، مضيفاً: ” نعتقد أن الإيرانيين يعيدون حساباتهم. يجب عليهم الآن أخذ حاملة الطائرات بالحسبان عندما يفكرون بالخطوات التي يمكنهم أخذها”. وشدد على أن وجود حاملة الطائرات في الخليج كان له تأثير إيجابي على استقرار المنطقة.

يذكر أنه في السنوات الأخيرة لم يكن هناك تواجد منتظم لحاملات طائرات أميركية في الشرق الأوسط.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close