مسلسل حرائق المحاصيل الزراعية مستمر .. والكشف عن الطريقة الغريبة

نشرت وسائل إعلام عراقية صوراً لمزرعة محترقة في مدينة الموصل بمحافظة نينوى. وشرحت الصور الطريقة “الخبيثة” التي استعملها الفاعلون لإشعال الحريق.وأوضحت الصور قيام مجهولين بوضع “عدسة مكبرة” بين المحاصيل الزراعية لإشعال النيران فيها.

إلى ذلك، أعلنت مديرية الدفاع المدني، أن 219 حريقاً اندلع في المحاصيل الزراعية خلال 25 يوماً في المحافظة.

واندلعت أكثر من 40 منها في كركوك، وطالت معظمها محاصيل المزارعين، والتهمت النيران محاصيل القمح والشعير في المكان القريب منها.

وكانت مئات المزارع في عدة مدن عراقية تعرضت إلى حرائق كبيرة على نحو متزامن، والتهمت النيران مئات الهكتارات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير قبل أيام على موسم الحصاد بمناطق متفرقة من محافظات نينوى وديالى وصلاح الدين والأنبار وكركوك.

كشف مدير دائرة الزراعة في نينوى، دريد حكمت، عن إعداد الحرائق التي اندلعت في المحافظة منذ تاريخ 15/5/2019، وهو موعد بدء الحصاد في نينوى، وأوضح إنها “بلغت 120 حريقاً حتى الآن”.

وقال حكمت، لشبكة رووداو الإعلامية، إن “من الصعب تحديد مساحات الأراضي التي تعرضت للحرائق، لأن تلك الحرائق تنتشر بسرعة كبيرة، وعليه هناك حاجة لبعض الوقت من أجل حصر حجم الأضرار، ولكنها تبلغ عشرات آلاف الدونمات”.

وأضاف إنه “خلال اليومين الماضيين تعرضت مساحات زراعية شاسعة للحرائق، حيث اندلعت نيران كبيرة جداً، أكثر مما مضى، وذلك في مناطق الحضر، القيارة، البعاج، القيروان، سنجار والقحطانية، وقد أحرقت النيران ما يقارب 20 ألف دونم”.

وأكد نواب التحالف العربي في مجلس النواب العراقي، السعي لجمع تواقيع لاستحصال قرار نيابي يلزم الحكومة بفتح تحقيق وتعويض الفلاحين في محافظة كركوك جراء حرائق المحاصيل الزراعية.

وبحسب بيان للتحالف حصلت المدى على نسخة ، إنه” تمر الثروة الزراعية في محافظة كركوك خاصة والعراق بشكلٍ عام بأسوأ أيامها، بعد الجريمة الشنعاء التي تتعرض لها المحاصيل الزراعية في قضائي الحويجة وداقوق والدبس على أيادي خفية وخبيثة لاتريد لهذا البلد وثوراته التقدم والتطور”.

وأضاف البيان، إن” ما تتعرض له المحاصيل الزراعية في محافظة كركوك جريمة نكراء مدانة بأشد العبارات”، مبيناً إن” المناطق الزراعية في المحافظة مهددة الآن بمزيد من الحرائق ما دامت الدولة لاتحرك ساكناً، تجاه هذه المأساة”.

وفي الأيام الثلاثة الماضية وقع «16 حريقاً» في حقول تتوزع في محافظة نينوى، حسبما ذكر دريد حكمت مسؤول مديرية زراعة المحافظة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وبينما تسبب ارتفاع درجات الحرارة وأخطاء بشرية وتقنيات زراعية بالية أو حوادث كهربائية في بعض الحرائق، كما قال اللواء صالح الجبوري، رئيس الدفاع المدني في كركوك، فإن المسؤولين والمزارعين يرون أنه في معظم الحالات اندلعت تلك الحرائق بفعل أشرار يهدفون لإيقاع الضرر بالبلاد. وقال ضابط في الشرطة في محافظة كركوك، ، إن عدداً من الحوادث نفذها (مقاتلو (داعش)، حيث أضرموا النار في الحقول لأن المزارعين رفضوا دفع الزكاة لهم) .

ويقوم هؤلاء المتطرفون «بركوب الدراجات النارية وإشعال الحرائق وترك المتفجرات التي يتم إطلاقها بمجرد وصول المدنيين أو رجال الإطفاء إلى الموقع»، وفقاً للمصدر. وأكد أن تلك الحرائق أدت إلى «مقتل 4 أشخاص في بلدة العباسي، ومقتل شخص وإصابة 10 بجروح في داقوق»، وتقع كلتاهما في كركوك.

ومن جانبه، تحدث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال مؤتمر صحافي عن تلك الحرائق، قائلاً إنها تحدث «لأسباب جنائية أو إرهابية»، مشيراً إلى “وقوع حرائق لأسباب عرضية، سواء تماس كهربائي أو نزاع أو انتقام”.

من جانبها أكدت وزارة الزراعة :” إن ما احترق من محاصيل زراعية لن يؤثر على مرحلة الاكتفاء الذاتي التي وصل إليها العراق من تلك المحاصيل “، مبينة:” إن انتاج البلد الحالي منها بلغ خمسة ملايين طن “.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف في تصريح صحفي:” إن مساحة الاراضي الزراعية التي تعرضت للحرق خلال الموسم الحالي بلغت 18 ألف دونم من اصل 12 مليون دونم من الأراضي المزروعة “.

وأضاف النايف :” إن أسباب الحرائق متعددة ، بعضها متعمد تم عبر هواتف نقالة مبرمجة نصبت بها برامج صاعقة وعند الاتصال بها تحرق الأراضي المراد حرقها”.

وتضاربت التصريحات الحكومية بشأن أسباب حرائق الحقول والمحاصيل الزراعية.

وأعلنت زارة الزراعة في تصريح سابق إن سبب استمرار الحرائق في العديد من الاراضي الزراعية بمختلف المحافظات ، يعود الى استهداف إرهابي للقطاع الزراعي، وذلك بعد أن تعرضت مناطق في المحافظات لحرائق التهمت اجزاء من الحقول الزراعية سيما في ديالى ونينوى وصلاح الدين .

من جانبها أعلنت مديرية الدفاع المدني، ، عن موقف حرائق المحاصيل الزراعية من 8 أيار 2019 لغاية 6 حزيران 2019، مؤكدة أن المساحات المحترقة بلغت 35620 دونماً.

وذكرت المديرية في بيان ، أن “موقف حرائق المحاصيل الزراعية من تاريخ 8 أيار 2019 لغاية 6 حزيران 2019 في عموم العراق، بلغت 259 حادثة”. وأضاف البيان أن “المساحة المحترقة بلغت 35620 دونماً، فيما بلغت المساحة المنقذة 939000 دونم”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close