بعد اكتشافات السعودية البترولية بالبحر الاحمر السعودية تخطط للسيطرة على النفط السودانى واللؤلؤ بالمياه الاقليمية للسودان

بيان صحفى

كشف السياسى المصرى المعارض زيدان القنائى القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية عن ملف فى غاية الخطورة يتعلق بدعم الرياض للمجلس العسكرى بالسودان وذلك للسيطرة على ثروات السودان النفطية والمعادن النفيسة كاللؤلؤ وغيرلاه بالمياه الاقليمية بالسودان

مؤكدا ان السعودية تدير المجلس العسكرى بالسودان لسبب واحد هو السيطرة على النفط بالبحر الاحمر وبالسودان وحرمان السودانيين من اكتشافات النفط

جدير بالذكر ان السودان والسعودية وقعتا اتفاقية الخرطوم 1974 وهي اتفاقية تقاسم الثروات الطبيعية البحرية، وقعت بين المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان في العاصمة الخرطوم

وتم الاتفاق على تقاسم الثروات الطبيعية المعدنية في المنطقة العميقة الواقعة في البحر الأحمر، والتي يزيد عمقها عن 1.000 متر تحت سطح الماء، أما المنطقة التي تقل عن 1000 متر تكون خالصة لكل دولة في الاتجاهين.

وكانت عملية البحث عن ثروات البحر الأحمر قد بدأت عام 1974 في عهد الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري وفيصل بن عبد العزيز آل سعود قد أكدت وجود كميات كبيرة من الذهب والمعادن النفيسة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close