زعماء و قطعانهم !!!!!!!!

زَعَمَ يَزعَمُ فهو زعيم، هذا هو الجذر اللغوي للزعيم و الزعامه و رغم إن الشائع في أستخدام الفعل زعم يفيد التشكيك في صدق القول و القائل، و صفة ” المزعوم ” تفيد التصغير و التهكم و التقليل من شأن الموصوف، إلا إنه يبدو إن طفره ” جينيه ” لغويه حصلت لتقلب المعنى و تعطي الزعيم ” المزعوم ” هاله من القداسه أين منها قداسة الأولياء الصالحين.

في هذا الزمن الأغبر البائس التعس الرديء تتناسب قداسة الزعيم و قوته و سطوته تناسباً طردياً مع درجة أستحمار و هوان و ذل أتباعه فكلما أزدادوا أستحماراً و ذلً و هوانً أزداد الزعيم قداسةً و قوةً و سطوةً و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

عامر الجبوري

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close