الاتصالات: تقنيّة الـ واي فاي تتحمّل مسؤولية ضعف الإنترنيت

أصدرت وزارة الاتصالات، يوم أمس الاثنين، توضيحاً بشأن تصنيف الإنترنت في البلاد بالاسوأ عالمياً، فيما أكدت قيامها بحملات كبيرة للقضاء على عمليات التهريب لسعات الإنترنت.

وذكرت الوزارة في بيان أنه “فيما يخص ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تصنيف خدمة الإنترنت بالأسوأ عالمياً بين البلدان الأخرى، هو عدم امتلاك بنى تحتية خاصة بعد تعرض الكثير منها الى التدمير على يد الجماعات الإرهابية في السنوات الماضية، إضافة الى تهريب سعات الإنترنت وإدخال سعات مهرّبة غير موثوقة أدت الى تدهور الخدمة الواصلة للمواطن”.

وأضافت أن “استخدام تقنيات قديمة مثل الواي فاي لإيصال الخدمة للمواطنين هو السبب الآخر في ضعف الإنترنت، وتتم حالياً معالجتها بتوجه الوزارة الجديد نحو تفعيل وإدخال تقنيات حديثة مثل FTTH وLET التي لم يتم العمل بها سابقاً بجدية”.

وأوضحت الوزارة أنها “قامت بحملات كبيرة بالتعاون مع جهات عدة مثل هيئة الإعلام والاتصالات وجهاز الأمن الوطني، إذ حققت هذه الحملات القضاء على الكثير من عمليات التهريب وصادرت الكثير من الأجهزة والمعدّات والكابلات التي كانت تستخدم في هذه العمليات”.

وأشارت إلى “أنها تسعى لتحقيق البرنامج الحكومي الخاص بها”، مؤكدة “سعيها لإنجاز طفرة نوعية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأيام المقبلة.”

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close