ذي قار تطالب بزيادة حصتها الكهربائية والاسراع بتنفيذ مشاريع نقل الطاقة

التقى رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم الخاقاني، اليوم الاربعاء، وزير الكهرباء الدكتور لؤي الخطيب في العاصمة بغداد على رأس وفد من مجلس المحافظة وبرفقة بعض أعضاء مجلس النواب عن ذي قار.

وقال الخاقاني في بيان إن “الوفد نقل إلى الوزير المعاناة والوضع المأساوي الذي تعيشه المحافظة من خلال الانقطاعات المتكررة والكثيرة، وعدم تجهيزها بالحصة الكافية وعدد الساعات التي تحتاجها للتشغيل، فضلاً عن هبوط الفولتيات خصوصًا في مناطق جنوب وشمال المحافظة”.

وأضاف رئيس مجلس محافظة ذي قار، إنه “جرى خلال اللقاء مناقشة زيادة حصة محافظة ذي قار نظرًا للمظلومية الكبيرة التي تتعرض لها باعتبارها تحتل المركز الرابع على مستوى العراق من حيث التعداد السكاني البالغ 2.2 مليون نسمة، ولم يتم تجهيزها سوى بـ7% من الطاقة الاجمالية للبلاد”، مطالبًا في الوقت ذاته “عدم إهمال المحافظة في المشاريع المزمع تنفيذها وفق العقد المبرم مع شركة سيمنز الالمانية والقروض الأخرى الممولة لوزارة الكهرباء”.

كما ناقش الخاقاني والوفد المرافق له مع الخطيب، ربط خط (132 ك.ف) على محطة 400 في محافظة ميسان والمنفذة على القرض الياباني، وتنفيذ خط (مْدَينة – جبايش) ليكون أحد مصادر نقل الطاقة من المْدينة إلى الجبايش، فضلاً عن تنفيذ خطوط نقل الطاقة الخاصة بالمحطة المركبة بعد انجازها”.

وتابع المهندس رحيم الخاقاني، إن “اللقاء شهد مناقشة تنفيذ بعض المحطات المقرة من قبل وزارة الكهرباء وهي محطات (132 ك.ف) وأيضا عدم تعطيل محطات (33 ك.ف) الخاصة بخطة خلية الأزمة بمحافظة ذي قار، والإسراع بإعلانها وإحالتها، وتجهيز المواد الخاصة بمديريات توزيع كهرباء الناصرية وشمال الناصرية”.

وأوضح بأنه “تم الاتفاق على تحويل محطة الشطرة 400 المنفذة على القرض الياباني من الأولوية الثالثة إلى الأولوية الثانية لتكون أحد مصادر نقل الطاقة في مناطق شمال الناصرية”.

وأكد الخاقاني على ضرورة الإسراع بإنجاز المحطة 400 في جنوب الناصرية لتكون أحد مصادر تحويل الطاقة، مشددًا في الوقت ذاته على “الالتزام بالتوقيتات الزمنية لتنفيذ المحطة المركبة”.

ونوَّه رئيس مجلس محافظة ذي قار إلى أنه “نقلَ لوزير الكهرباء مظلومية محافظة ذي قار، وما تعانيه خلال هذه الأيام من انقطاعات كبيرة، خصوصًا الانقطاع عن بُعد لمشاريع الماء والمستشفيات والمراكز الصحية، الأمر الذي يتسبب بحدوث مشاكل أمنية واجتماعية”، مؤكدًا إن “وفد ذي قار اتفق مع الوزير على إرسال وفد فني متمثل بوكلاء الوزارة والمدراء العامين المختصين إلى ذي قار للتباحث معهم عن قرب بهذه المشاكل والإسراع بإيجاد الحلول المناسبة لها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close