تيار الحكيم يدعو الى القبض على سياسي طالب بمنصب رئاسة المخابرات العراقية

طالب القيادي في تيار الحكمة محمد اللكاش يوم الاربعاء بإلقاء القبض على رئيس حزب الحل جمال الكربولي بعد مطالبته بمنصب رئاسة جهاز المخابرات العراقية.

وقال اللكاش في تصريح مكتوب اليوم، ان “رهن احد السياسيين تسلم رئاسة جهاز المخابرات الوطني بإيقاف حرائق حقول الحنطة والشعير في المحافظات الجنوبية والشمالية تطور خطير”.

واضاف “أطالب بإلقاء القبض على الكربولي وتقديمه الى العدالة للاستفسار عن الجهات التي تقف خلف الحرائق كونه تعهد بالكشف عنها فور حصوله على المنصب”.

وتعهد رئيس حزب الحل جمال الكربولي يوم الثلاثاء،بالكشف عن المتسبب باشعال الحرائق في الارضي والمحاصيل الزراعية في العراق بشرط تسليمه جهاز المخابرات، وعدم الابقاء عليها بيد “مكون واحد”.

وقال الكربولي في تغريدة له بموقع التواصل الاجتماعي تويتر ان أمن المواطن واقتصاده ليس لعبة بيد هذه الجهة او تلك”، مردفا ان “حقول العراق الزراعية تحترق منذ نحو شهر وجميع الاجهزة الامنية والاستخبارية وهي تحت قيادة مكون واحد لم تكشف الى اليوم من يقف خلف تلك الحرائق بل لم تستطع حتى ايقافها”.

وتابع الكربولي “التزموا بوعودكم وسلمونا جهاز المخابرات فقط وان لم نضع حدا للحرائق ونكشف لكم وللشعب الحقائق فلن نطالبكم بعدها بشيء”، حسب قوله.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close