تزامنا مع الذكرى الـ150 لعيد الصحافة العراقية … صالح والحلبوسي والعبادي يهنئون اللامي بفوزه في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين

الزوراء/
هنأ كل من رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بمناسبة فوزه في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يتزامن مع الذكرى الخمسين بعد المائة لعيد الصحافة العراقية بصدور “ الزوراء” اول صحيفة في العراق. وقالت نقابة الصحفيين العراقيين في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: إن رئيس الجمهورية برهم صالح اتصل هاتفيا بنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي وبارك له فوزه في انتخابات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين، متمنيا ان يكون هذا الفوز عامل دعم جديد لحرية الرأي في العراق ويمنح الصحافة العراقية دورا جديا في التواجد على الصعيد الدولي ونقل الصورة الحقيقية التي يشهدها في العراق في كافة المجالات . ومن جهته بعث رئيس البرلمان محمد الحلبوسي برقية تهنئة لنقيب الصحفيين مؤيد اللامي، جاء فيها: نُهَنِّئُكُم بِالفَوْزِ بِعُضْوِيَّةِ المَكْتَبِ التَّنْفِيْذِيِّ للاتِّحَادِ الدَّوْلِيِّ للصَّحَفِيِّيْنَ ورَفْعِ اسْمِ العِرَاقِ فِي المَحَافِلِ الدَّوْلِيَّةِ، رَاجِيْنَ لَكُم النَّجَاحَ والتَّوْفِيْقَ فِي مَهَامِّكُم؛ لِخِدْمَةِ المَسِيْرَةِ الصَّحَفِيَّةِ والإعْلَامِيَّةِ.
وبهذه المناسبة قال رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في بيان تلقت “الزوراء” نسخة منه: الاخ مؤيد اللامي المحترم السلام عليكم اهنئكم على فوزكم بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحفيين متمنيا لكم التوفيق في ايصال صوت العراق الذي قضى على الارهاب الى العالم اجمع وان تمثلوا طموح جميع العراقيين بمختلف مشاربهم وانتماءاتهم . وكانت نقابة الصحفيين العراقيين اعلنت، أمس الأول الخميس، عن فوز مؤيد اللامي بعضوية المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الدولي. وقالت النقابة في بيان: إن رئيس اتحاد الصحفيين العرب ونقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي فاز بعضوية المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين الدولي في الانتخابات التي جرت في تونس. وسبق ان اعلنت لجنة عد الاصوات في اتحاد الصحفيين الدولي ، الخميس، فوز نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي. واستضافت تونس منذ يوم الثلاثاء الماضي فعاليات المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين تحت شعار “مؤتمر تونس.. من أجل صحافة حرة”، والذي يُنظم للمرة الأولى في بلد عربي وفي القارة الأفريقية. ويأتي المؤتمر بمشاركة (300) قيادي نقابي ينتمون إلى (187) نقابة إعلاميّة من (140) دولة حول العالم، ويُخصص المؤتمر هذا العام، والذي تتواصل أعماله على مدار أربعة أيام، للبحث في قضايا إعلامية متعددة من بينهما مسألة الإفلات من العقاب إلى جانب تدعيم الأطر القانونية المنظمة لحرية الصحفيين وعملهم، وكذلك مناقشة الميثاق العالمي لأخلاقيات الصحفيين وتقارير اجتماعات لجان القرارات واللجان المالية للاتحاد.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close