الاصلاح يحدد “نهاية قريبة” لحكومة عبدالمهدي ويكشف الأسباب

رجح تحالف الاصلاح والاعمار، يوم السبت، عدم صمود الحكومة الحالية، برئاسة عادل عبدالمهدي، الى نهاية الصيف.

وقال النائب عن التحالف علي البديري ان “هناك عدم رضى كبير من قبل اغلب القوى السياسية على اداء عبدالمهدي وحكومته، كما هناك عدم رضى شعبي كبير ايضا، خصوصا فيما يتعلق بتوفير الطاقة الكهربائية والخدمات بصورة عامة”.

وبين انه “من المتوقع مع ارتفاع حرارة الاجواء، وقلة تجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية، ازدياد الغضب الشعبي والتظاهرات ضد الحكومة، وهذا قد يكون دافعا قويا للقوى السياسية، لتغيير رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، كونه لم يقدم شيئا”، حسب قوله.

وأوضح البديري “نتوقع الا تصمد حكومة عبدالمهدي الى نهاية الصيف، وقد تتغير بدافع شعبي وسياسي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close