محافظة عراقية تحتج على زيارة عبد المهدي لها

استنكر مجلس محافظة صلاح الدين يوم السبت الزيارة “المفاجئة” التي قام بها رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي للمحافظة دون الوقوف على احتياجاتها.

وقال رئيس مجلس محافظة صلاح الدين احمد الكريم في بيان اليوم، ان “المحافظة تؤكد وقوفها مع قضية ضحايا سبايكر وحقهم المشروع في تخليد ذكراهم الى جانب اخوانهم الشهداء في جميع المحافظات التي احتلتها عصابات الغدر والشر داعش”.

واوضح ان “زيارة عبد المهدي المفاجئة وتخصيصها لشهداء حادثة سبايكر ولدت موجة من عدم الرضا بين اهالي المحافظة الذين كانوا يتطلعون لما هو اكثر من خلال هذه الزيارة برغم تأكيدهم على علو مكانة ضحايا سبايكر وحقهم في احياء ذكراهم”.

واضاف الكريم ان “المحافظة تمر بوضع اقتصادي متدهور ولا سيما بعد الحرائق المتتالية لحقول الحنطة والشعير فضلا عن عجلة الاعمار المتوقفة بسبب قلة التخصيصات المالية”، مشيراً الى ان “الحكومة مطالبة بوقفة جادة لاكرام الاحياء كما تسعى لاكرام الشهداء الذين يستحقون منا كل عرفان وتقدير”.

ودعا رئيس مجلس المحافظة عبد المهدي “لتخصيص زيارة اخرى لمحافظة صلاح الدين والوقوف على اهم احتياجاتها كونها عانت وما زالت تعاني من اثار الارهاب، مؤكدا ان “المحافظة ما زالت تتعرض لخروقات امنية ويجب على الحكومة معالجتها”.

وزار عبد المهدي فجر اليوم السبت موقع مجزرة سبايكر في محافظة صلاح الدين في الذكرى الخامسة لوقوعها.

وقتل تنظيم داعش في حزيران/يونيو من عام 2014 نحو 1700 مدني من طلبة قاعدة القوة الجوية في تكريت بعد اقتيادهم الى مجمع القصور الرئاسية وسط المدينة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close