المقاومة ياهذا هي التي رسمت حقول الغاز للبنان،

نعيم الهاشمي الخفاجي
اعتبر علماء المنطق الجهل علم، لان الشخص الجاهل الرافض للحقائق توصل لاوهام اعتبرها حقائق، وقسموا الجهل الى نوعين جهل بسيط وجهل مركب، البسيط الذي لايعلم انه يعرف قضية اوموضوع مثل لو سألته كيف يتم الوضوء للصلاة فيجيبك لا اعلم، اما الجهل المركب الشخص لذي يعتقد في اعتقادات خاطئة ويعتقد انها صحيحة، طالعنا احد المستكتبين الجهلة الذين تربوا في بيئة متخلفة بدوية تفتقر لابسط المقومات ولاتعرف حقوقها في العيش في بلدهم ولايعون انهم لهم حق المواطنة والعيش الكريم ببلدهم،هذا الإمي الجاهل طالعنا بمقال يقول به

الغاز مقابل المقاومة

اعلاميّ ورجل اعمال سعودي وعضو مجلس ادارة شركة شبكشي للتّنميّة والتّجارة وعضو مجلس ادارة مؤسّسة عُكاظ للصّحافة والنّشر
اقول لهذا الامعة لولا المقاومة لما قبل الصهاينة بترسيم الحدود البحرية مع لبنان وضم حقول الغاز الطبيعي في اعماق البحر الابيض المتوسط للدولة اللبنانية، انك اردت ان تذم
زعيم تنظيم «حزب الله السيد حسن نصر الله، لكنك مدحته رغم انفك وللظاهر ان احاديث السيد نصر الله والرسالة الإعلامية التي يوجهها لجمهوره وللجمهور العربي من خلال قناته التلفزيونية والتي من خلالها تنقل قنوات التلفزة العالمية والعربية خطابات السيد نصرالله بشكل مباشر وتغطي الصحف العربية والعالمية احاديثه بشكل موسع، السيد لم يقل أن «السعودية عدو أهم وأخطر من إسرائيل اليوم»، وإنما قال السعودية تقف مع الصهاينة لضرب قضية الشعب الفلسطيني، ياهذا احترم مهنة العمل الصحفي حتى مع عدوك وانقل نص كلامه بشكل كامل بدون تقطيع وتدليس،
نعم بعد الإعلان عن الاتفاق المبدئي بين إسرائيل ولبنان على رسم الحدود البحرية مع الدولة اللبنانية ،ليس كما ادعيت يا ايها المدلس الكذاب الاشر في تقاسم الغاز والمصالح الاقتصادية الناتجة عن، غالبية الشعب اللبناني شكروا السيد حسن نصرالله لولاه لقام الصهاينة في اخذ الغاز اللبناني بالقوة ورغم انوفهم، بهذا العمل السيد حسن نصر الله خدم الشعب اللبناني، ولم يخدم نفسه.
اعلنها السيد نصر الله اذا تم الانسحاب من جميع الارض اللبنانية وترسيم الحدود البحرية مابين اسرائيل ولبنان عندها لايوجد سبب مقنع للدخول مع اسرائيل لذلك نقلك الى تصريحات من كبار المسؤولين في لبنان وإسرائيل أنه «لن تكون هناك اعتداءات أو مواجهات عسكرية بين إسرائيل و(حزب الله)»، هذا امر جدا طبيعي وليس به منقصة اسرائيل احترمت السيادة والحدود اللبنانية عندها ينتهي المبرر لحزب الله في مهاجمة اسرائيل وهذا لايعني مولات نتنياهو مثل ما انتم اعتبرتموه ولي الله الذي اطعتموه وجعلتوه حبيبا لكم رغم ان نصف الشعب اليهودي ينظر لنتنياهو انه انسان شرير يهدد الامن والسلم العالمي، هناك حقيقة في بلداننا العربية ظلم اثنان هم اليهود والكلب، عندما يتنازع العراقيين يقول كل طرف للطرف الآخر انت يهودي او انت كلب بن كلب، والحقيقة اليهودي مسالم وليس ذباح، والكلب يحمل من الخصل القيمه مثل الوفاء وياليت بني البشر لديهم خصلة الوفاء التي عند الكلاب بل وردت احاديث عن الرسول محمد ص تقول ان لدى الكلب خصال حسنة يحملها انبياء الله، الذي يقتل ويذبح ويسبي هو البعثي والوهابي وليس اليهودي، الذي ينهش الضحايا هم البعثيين وليس الكلب المسكين الذي يحرس البيت ولم يخلص من ارهاب داعش عندما احتلوا قرى الايزيديون والشبك والتركمان الشيعة قتلوا حتى الكلاب والحيوانات،

الاتحاد الاوروبي ادان بلدكم في غسيل الاموال،
انت وامثالك لا ترون إلا بعيون طائفية، واحكامكم على ضحاياكم هو حكم طائفي بحت، لا علاقة له بالمبدأ، ولاقيم، ولا يوجد دليل عندكم صارخ على صدقاقوالكم انما تطلقون اتهامات مبتذلة ورخيصة،

إنها الطائفية العنصرية البغيضة تتجلى بك وفي بقية العبيد المستكتبين في أحقر صورها، المتمثلة في ساسة بلادكم الذين وصفهم ترمب بالبقرة الحلوب ومهما تحاولون إظهارانفسكم بأنكم المدافعين عن الحقوق للشعب الفلسطيني وللامة الاسلامية تفضحكم عنصريتكم طائفيتكم البغيضة صفقت القرن كشفت عوراتكم وشاهدها الغالبية في وضوح ولاول مرة قمنا نسمع سباب الجاليات الفلسطينية المقيمة في الغرب لكم وبقوة، . اليوم لبنان متمثلاً في رئاسة جمهورية، والاغلبية الوطنية التي تضم غالبية المكونات اللبنانية ويمثلون أغلبية نيابية والذين يدعمون خط المقاومة لإسرائيل استطاعوا اجبار اسرائيل على ترسيم الحدود البحرية وجاء وزير خارجية امريكا لينقل موافقة اسرائيل على ترسيم الحدود مع لبنان،
ان اتفاق الغاز مع إسرائيل هو نصر للشعب اللبناني صناعة كاملة من قبل «حزب الله» نعم صنعوا هذا النصر للشعب اللبناني، صدق قول الامام علي ع عندما قال ماغلبني إلا جاهل.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close