تيار الحكيم يعلن معارضته لحكومة عبدالمهدي

اعلن تيار الحكمة برئاسة عمار الحكيم، مساء يوم الاحد عن تبني خيار المعارضة.
ولتيار الحكمة نحو 20 مقعدا في البرلمان العراقي ولم يشترك الى الان بحقائب وزارية في حكومة عادل عبدالمهدي.
وعقد المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني اجتماعاً وصفه بالاستثنائي بحسب بيان للتيار، بتاريخ ٢٠١٩/٦/١٦ تدارس فيه الأوضاع السياسية بشكل عام والمستوى الخدمي وهواجس الشارع العراقي بشكل خاص.
واضاف انه تم الاستماع الى جميع وجهات النظر ومناقشتها بشكل تفصيلي حول مستوى الأداء الحكومي وما عليه المشهد العام في العراق، وبناءً على مراجعة الرؤى والقناعات السابقة المطروحة التي ناقشها المكتب بشكل مفصل فقد انتهى الاجتماع الى أن يعلن (تيار الحكمة الوطني) عن تبنيه لخيار (المعارضة السياسية الدستورية الوطنية البنّاءة) والالتزام الكامل بهذا الخيار التياري وما يقتضيه، وما يستلزمُهُ من دورٍ وحراكٍ وأداءٍ ومواقفَ على الصعيد الوطني. بحسب البيان.
ولم تشهد الحكومات المنتخبة بعد عام 2003 والى الان في العراق اي معارضة داخل مجلس النواب، واغلب السلطات التنفيذية كانت ائتلافية توافقية تضم القوى التي تتصدر المشهد السياسي.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close