عملية تفتيش في ركن ستراتيجي يربط 4 محافظات

أطلقت القوات المشتركة، يوم أمس الأحد، عملية تفتيش في قضاء ستراتيجي يربط بغداد بثلاث محافظات شمالي وغربي البلاد.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان تلقته (المدى)، أن “القوات الأمنية ضمن عمليات قيادة بغداد، والقطاعات المحلقة بها، باشرت وبإسناد طيران الجيش، والقوات الجوية، بواجب تفتيش في قضاء الطارمية، شمالي العاصمة.”

وأضافت الخلية أن “العملية جاءت لتعزيز الأمن هناك، وملاحقة المطلوبين للقضاء.”

ونوّهت خلية الإعلام الأمني إلى أن “عملية التفتيش شملت عدداً من القرى والبساتين التابعة لقضاء الطارمية”، ملمحة إلى أن مزيداً من التفاصيل سوف تعلن لاحقاً.

ويعتبر قضاء الطارمية أحد الأقضية الستّة المسماة حزام بغداد، وأهمها لكونه يربط بين أربع محافظات هي العاصمة، وصلاح الدين شمالاً، وديالى شرقاً، والأنبار، التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غرباً.

وشهد قضاء الطارمية، مطلع الشهر الجاري، اعتداءً إرهابياً استهدف أحد مجالس العزاء، وأسفر عن ضحايا من المواطنين، وهجمات عدة أخرى على مدى الشهور والسنوات الماضية، طالت المدنيين والقوات الأمنية.

في سياق متصل، كشفت سرايا السلام، يوم أمس الأحد، إحباط محاولة تسلل لمجموعة تابعة لتنظيم داعش في منطقة المدرات بقضاء سامراء.

وقال إعلام السرايا، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن “معلومات استخباراتية أفادت بأن مجموعة من الدواعش تروم التسلل الى منطقة المدرات المحاذية لعمليات شرق الأنبار لتنفيذ عمليات إرهابية”.

وأضاف البيان أن “قيادة عمليات سامراء وجهت باتخاذ اللازم، فقام اللواء الثاني (التابع ل‍قيادة عمليات سامراء لسرايا السلام) بنصب كمين خارج قاطع المسؤولية للمجموعة المتسللة والمتكونة من ستة زوارق تحمل الإرهابيين”.

وأشار البيان إلى أن “أبطال اللواء الثاني أجبروا الدواعش على الفرار بعد التصدي لهم بالأسلحة المتوسطة والثقيلة.”

وفي صلاح الدين أيضاً، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، يوم أمس الأحد، ضبط مضافة لتنظيم داعش بداخلها أسلحة وأعتدة في جزيرة مكحول بمحافظة صلاح الدين.

وقالت في بيان، تلقت (المدى) نسخة منه، إن “قوة من مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في قيادة عمليات صلاح الدين وبالتعاون مع الفوج الأول لواء ٩١الفرقة ١٤ وإثر معلومات استخبارية دقيقة داهمت إحدى المضافات في قرية البوجليب بجزيرة مكحول في محافظة صلاح الدين”.

وأوضحت مديرية الاستخبارات أن القوة “ضبطت بداخلها ١٧ عبوة متنوعة، ١١ شريحة موبايل، ٨ مساطر تفجير، ٢ موبايل، بالإضافة الى معمل لتصنيع العبوات، ومفكرة تضم أسماء الدواعش.” واشارت الى أن “المفارز الهندسية التابعة للقيادة قامت بتفجير المواد موقعيا.”

وفي ديالى، أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، القبض على إرهابي ينتمي لما تسمى ولاية ديالى. وقالت المديرية في بيان إن “مفارز الاستخبارات العسكرية في الفرقة الخامسة وبالتعاون مع استخبارات الفوج الثالث لواء ٧٤ وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين ينتمون لما تسمى بولاية ديالى”.

واضافت أن “المعتقل شارك في عدة معارك ضد قواتنا الأمنية في المحافظة وخارجها قبل التحرير”، مشيرة الى أنه “من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close