لامريكا اتبعي (قشر البصلة..مع الحشد)..كما (قشرتي القاعدة) بخروج (الصحوات) فُهزمت القاعدة

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة:

منذ سنوات نؤكد على تبني استراتيجية (قشر البصلة).. لتتبعها امريكا مع (ذراع تنظيم دولة ولاية الفقيه الايراني بالعراق المتمثل بمليشة الحشد).. واكدنا بان (مليشة الحشد اوهن من بيت العنكبوت.. وان هزيمته اسهل من هزيمة جيش مهدي بصولة الفرسان، وكلنا نتذكر كيف ان جيش مهدي ايضا تم قشره بعد ان انشقت عنها مليشيات كالعصائب والنجباء .. الخ).. . ليتبين لنا بان (قشر البصلة) يتم (تبنيها اليوم امريكيا) كما تبين لنا من تصريحات المسؤولين الامريكان اخيرا.. (وسنوضح ذلك ونثبته باخر الموضوع)..

كما نؤكد اليوم على اهمية (اقليم للشيعة العرب) لكسر نفوذ ايران بالعراق والشرق الاوسط كافة والحد من تمدد ونفوذ الجماعات السنية الارهابية من جهة ثانيا ايضا.. وضرورة لتحالف شيعي عربي مع امريكا.. وغيرها من الطروحات.. مثال (قشر البصلة مع الحشد ضرورة للفرز بين الكفائيين والموالين لايران).. (الارهاب السني بضوء اخضر ايراني).. (عراق بلا ارهاب، ليس عراق بلا سنة بل عراق بلا ايران)، (ضرورة تفعيل مادتي الخيانة العظمى والتخابر مع جهات اجنبية.. ضد مليشة الحشد والاحزاب.. والافراد.. كما تفعل المادة 4 ارهاب ضد الارهاب السني).. وبينا كيف ان (الارهاب جاء للعراق من سوريا الاسد منذ عام 2003 باعتراف نوري المالكي).. (عراق بلا مخدرات ولا مليشيات، عراق بلا ايران).. الخ..

ندخل بصلب الموضوع:

فكلنا نتذكر استجواب وزيرة خارجية امريكا السابقة (كونداليزا رايز) بعهد الرئيس الامريكي بوش (الطيب الذكر).. امام لجنة من الكونغرس.. (وكان هناك غضب لدى المستجوبين عن كيفية معالجة الوضع بالفلوجة الساخنة).. فكان رد _(وزيرة خارجية امريكا) باردا وهادئا.. ومبتسمة قائله (لدينا استراتيجيتنا.. قشر البصلة).. ففهم الحاضرين القصد وهدئوا.. لتخرج بعد فترة (الصحوات) كانشقاق عن القاعدة من صحوات العشائر السنية ضد تنظيم القاعدة لينفجر صراع تنهزم بعدها القاعدة.. وتضعف بالعراق..

وننبه لدعوتنا (لمؤتمر للشيعة العرب لمرحلة ما بعد الحشد).. وحذرنا ونبهنا بتساؤلنا (لماذا يربط الاعلام .. الحشد بالشيعة تحت عنوان مليشيات الحشد الشيعية في وقت يتم تبرأة السنة والقاعدة من داعش، في وقت جميع مقاتلي داعش من السنة وزعماءها من اهل السنة)؟؟ وحذرنا الحشد من ربط (مصير الشيعة بالعراق بمغامرات الحشد).. واكدنا للمرجعية ضرورة (الفرز بين الحشد والكفائيين) .. وصرخنا (لماذا يسمح للاقلية الولائية الموالية لايران، ان تتحكم بمصير شيعة العراق والعراق).. ويتم تهميش الاكثرية الشيعية الجعفرية التي لا تتبنى بدعة ولاية الفقيه بالعراق واليمن وسوريا ولبنان والخليج والهند وافغانستان وباكستان.. وحذرنا من اختزال الشيعة بلبنان بحزب اوحد كحزب الله الموالي لايران المنسلخ عن واقع لبنان .. واختزال الاكثرية الشيعية باليمن بالاقلية الحوثية الموالية لايران.

وبينا بان (فتوى الكفائي بقاءها بعد هزيمة داعش) تكون اشبه (بقانون طوارئ واحكام عرفية).. ففتوى الكفائي (فرخت جيوش متضخمة لايران بالعراق بعد ان تسلطت قيادات على هيئة الحشد التي هيمن عليها الموالين لايران كابو مهدي المهندس وهادي العامري والفياض وكلهم موالين لايران خامنئي حاكم ايران،، اي ليسوا من اتباع مرجعية النجف للسستاني).. لتصبح مليشة الحشد (اجنحة عسكرية قمعية للاحزاب كما راينا هذه المليشيات تنزل للشوارع لقمع المتظاهرين بوسط وجنوب، وكذلك في قمع المظاهرات التي خرجت ضد المنطقة الخضراء)..

وحذرنا من (غسل الادمغة التي يروجها الحشد بدعوى لولا الحشد لهلك الشيعة.. كما روجت داعش بانهم حماة السنة ولولاهم لهلك السنة).. رغم علمنا بان الفتوى لا علاقة لها بتاسيس الحشد باعتراف المالكي الذي اشار بانه اسس الحشد قبل يومين من الفتوى، وان مليشيات الحشد تاسست قبل الفتوى كالعصائب وبدر .. الخ.. وبيانا حقيقة (بانه كما تمددت داعش بالعراق من سوريا وكانت نهايتها.. وكما تمدد صدام بالكويت فكانت نهايته.. كذلك تمدد وتغول ايران بالعراق ستكون هي نهاية نظام طهران)..

(ولكن هذه المرة يجب التفكير بمرحلة ما بعد الحشد).. كضمانة لملئ الفراغ شيعيا بقوة مستقلة تتميز بصفتين معا.. الاولى غير خاضعة لايران، والثانية رافضة لهيمنة السنة كبديل عن ايران.. لتكسب الشارع الشيعي العربي ويكون لها دورها بالحكم بوسط وجنوب.. حتى لا نقع بكارثة (هزيمة القاعدة على يد الصحوات) ثم يتم (محاربة الصحوات من بغداد بعد انسحاب امريكا عام 2011) .. لتملئ الفراغ (تنظيم الدولة الاسلامية للخلافة- داعش).. بالمثلث السني..

علما (على الشيعة العرب ان يعون اهمية ان لا يختزلون انفسهم بايران ومليشة الحشد الموالية لايران) كما اختزل السنة العرب انفسهم بصدام والبعث قبل عام 2003 فسقط حكم السنة بسقوط صدام والبعث.. عام 2003.. فهل يعي الشيعة العرب الدرس.. وان يسعون لتبني (الفصائل المسلحة الكفائية لتملئ الفراغ بالشارع الشيعي بوسط وجنوب كبديل عن مليشة ولي الفقيه الايراني التي يجب اجتثاثها، وان يسرعون بان تحل فصائل الكفائيين كقوات العباس القتالية ولواء علي الاكبر باللطيفية وطوق بغداد والنخيب وديالى كبديل عن المليشيات الخيانية الموالية لايران “الولائية”) .. وان يتخلصون من كل الاحزاب الاسلامية الفاسدة الموالية لايران، وان يدركون بان تبني (الحماية الذاتية) لانفسهم كبديل عن (ربط مصيرهم بايران واحزابها الفاسدة بالحكم اليوم بالعراق).. هي خلاصهم.

وهنا نؤكد بان الوضع مهيئ اكثر من القاعدة لقشر الحشد..

فالقاعدة كانت تنظيم واحد وتم شقها.. في حين الحشد مليشيات متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد.. فغالبية افراد الحشد الشعبي هم من اتباع مرجعية النجف (المرجع الاعلى السستاني) التي لا تتبنى بدعة ولاية الفقيه الايرانية (ولاية الفقيه).. في حين من (هيمن على القيادة والاموال بهيئة الحشد هم الاقلية اتباع ايران ووجهو الحشد لمصالح ايران القومية العليا لنقل الصراع للعراق لمصالح ايران ولا يخفون ذلك)..

علما ان شيعة العراق اقلية بينهم تتبع (مرجعية الصدر).. واكثريتهم تتبع مرجعية النجف للسستاني.. في حين (هناك مجموعة ماكروية نسمع بها ولا نراها بين الشارع الشيعي العربي) ونقصد بهم (الولائيين الموالين لايران وولاية الفقيه للخامنئي حاكم ايران).. فهؤلاء لا وجود حقيقي لهم بالشارع.. وعاجزين عن اخراج مظاهرة من 10 الاف متظاهر فقط.. فهم بحقيقتهم مرتزقة (اذرع عسكرية مسلحة) تابعة لايران .. اي (مجندين بمليشيات كبدر وحزب الله . . الخ) وهؤلاء ليس لهم وجود شعبي.. حقيقي.. وهناك (العصائب والنجباء… الخ) وهؤلاء انشقوا عن مقتدى الصدر وهم (صدريين اساسا وهم اقلية داخل التيار الصدري الذي انشقوا عنه).. وتوجهوا لايران للاستقواء بطهران ضد مقتدى الصدر ومليشياته جيش مهدي المجمدة وسرايا السلام الحالية..

لنتوصل لحقيقة.. (الحشد)… مجرد مليشيات وفصائل منشقة بعضها عن بعض الاخر..

(فبدر منشقة عن المجلس الاعلى).. و(العصائب منشقة عن جيش مهدي، والنجباء منشقة عن العصائب، وانصار الله الاوفياء منشقين عن النجباء.. الخ) اضافة (لمليشيات تابعة للاحزاب السياسية المتورطة بالفساد وسوء الخدمات والوضع الامني المزري، وهي احزاب متصارعة ومنشقة بعضها عن البعض في كثير منها ايضا).. وكل ذلك مواطن ضعف قاتلة..

ولا ننسى ان هذه المليشيات منشقة انشقاق عامودي وليس فقط افقي، فهناك مليشيات تعلن ولاءها للاجنبي الايراني (لزعيم ايران خامنئي.. القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني).. (وتعلن ولاءها ايضا لنظام اجنبي نظام ولاية الفقية الحاكمة في ايران على العراق).. وهم يجهرون بذلك ولا يخفونه.. بالمقابل هناك فصائل مسلحة هم المتطوعين الشيعة العرب الكفائيين الذين يتبعون مرجعية النجف للسيد السستاني الذي لا يطرح ولاية الفقيه وبدعتها.

ولا ننسى هذه المليشيات كثير منها لديها ممثلين بالبرلمان كبدر والعصائب، اي انها جزء من منظومة الفساد المالي والاداري، كابو مهدي المهندس الذي يستلم رواتب ضخمة منذ ان كان برلماني ورواتب برلمانية تقاعدية اضافة لمخصصاتها ولم نسمع المهندس يكشف ولو مرة واحده صفقة فساد.. ولا ننسى ايضا بان مليشيات الاحزاب.. احزابها نفسها بالحكم منذ عام 2003 كالدعوة والمجلس والتيار الصدري كتلة الاحرار والفضيلة وغيرهم..

ونبين بان هناك (المؤسسة العسكرية العراقية الرسمية) رافضة للحشد ايضا..

فضباط هذه المؤسسة يتم كبتهم وتصفيتهم في حالة ابدوا اي راي يرفض هيمنة الحشد.. فالمؤسسة العسكرية والامنية الرسميتان بالعراق يشعرون بان (هيبة المؤسسة العسكرية يتم طمسها وقمعها بالحشد).. بما يروجه اعلام الحشد.. (بان الحشد ضرورة لان الجيش والمؤسسة العسكرية هشة ولا ضمان لها).. فالحشد يطرحه اتباع ايران بانه (قوة لضمان مصالح ايران القومية العليا بالعراق).. و(بديل عن الجيش العراقي).. وليس حتى رديف له.. ويختزلون الانتصار بايران ويدعون لولا ايران لكانت داعش ببغداد.. ويستخفون بجهود المؤسسة العسكرية والقوات الساندة لها كقوات مكافحة الارهاب والبشمركة والتحالف الدولي الامريكي.. في وقت الجميع يدرك بان لولا دماء الشيعة العرب بالعراق الذين قتلوا بمحاربة داعش لكانت داعش بطهران ولكانت نساء بلاد فارس باحضان الدواعش ولكانت الدواعش يقاتلون داخل المدن الايرانية اليوم باعتراف قيادات عسكرية.

وكذلك (الشارع الشيعي بوسط وجنوب) رافض لمليشيات الحشد الموالية لايران

والدليل قاطع معظم الشيعة العرب بوسط وجنوب (الانتخابات) عام 2018.. وتظاهروا وحرقوا مقرات الاحزاب الاسلامية ومليشيات الحشد الموالية لايران.. وحرقوا صور الخميني وخامنئي واعلام ايران.. ومنقها القنصلية الايرانية بالبصرة.. والراي العام الشيعي العربي ساخط اشد السخط على القوى الحاكمة بالعراق .. كل ذلك ادلة على رفض الشارع الشيعي العربي لمليشيات الحشد والاحزاب الموالية لايران وللعمائم.. وهي بيئة شيعية عربية كبرى مهيئة لاي عمليات عسكرية ضد مليشية الحشد الموالية لايران.. وخاصة ان الشارع الشيعي العربي يميز بين (مليشية الحشد الموالية لايران) والكفائيين وهم المقاتلين الشيعة العرب الذين لبوا نداء المرجعية لفتوى الكفائي للسستاني.. الرافضين لهيمنة ايران..

وهناك نقطة ضعف كبيرة (بمليشة الحشد).. (يقدمون انفسهم قوة لا تقهر)؟؟ وهنا الطامة الكبرى

فعندما تشعر انك لا تقهر.. عندها اعلم انت (هزمت).. (لانك تبدء تنظر لما تعتقد هي مواطن قوتك.. وتعمى عن النظر لمواطن ضعفك.. فيصيبك الغرور).. .. وهذه اللحظة وقع فيها السنة العرب عندما سيطرة تنظيمهم المسلح “داعش”.. كراس حربه لهم.. .. فهلهلوا لداعش بالموصل.. وتكريت والفلوجة والرمادي.. حتى اصبح اسم تنظيم الدولة للخلافة السنية “داعش”.. كفيل بالرعب ونزوح (غير السنة).. لمجرد ان داعش زحفت عليهم.. فماذا حصل.. (تهاوت داعش) وانهزمت.. بتحالفات دولية ومحلية .. ودمرت مدن السنة واصبح السنة هم نازحين بالملايين بعد ان كانت الاطياف الغير سنية هي من تنزح.. ففقد السنة (حتى مواطن ما كانوا يعتقدون قوتهم لتتساوى مع مواطن ضعفهم)..

والكورد بازمة كركوك شعروا بانهم لا يقهرون ببشمركتهم واقليمهم، وعلاقتهم الدولية،…. ونشوتهم بالسيطرة على كركوك والمناطق المتنازع عليها، حتى انهم ضنوا بان (العالم سوف يوقع على الخرائط التي يرسمها برزاني.. ويصبح تحالف دولي ضد اي جهة تستهدف كوردستان) ؟؟ فماذا حصل .. حصل العكس.. اصبحت عشرات الاف العوائل الكوردية هي من تنزح، وبشمركتهم تبخرت من كركوك والمناطق المتنازع عليها، وعشرات من برلمانيين الكورد ببغداد انذاك هددوا بالمحاكم.. وتحالفات اقليمية هي من تحشدت ضد كوردستان وليس العكس..

بل من راهن الكورد عليهم باوربا وغيرها وقفوا بالضد من شعور التغول الكوردي.. (الذي ضن من ضن انهم اي الكورد في قمة وحدتهم، وهيمنتهم الجغرافية والعسكرية) ليتبين العكس بتهاوي اثار تعجب الاعداء قبل الاصدقاء.. فاصبحوا انذاك ايضا… يتخوفون من فقدانهم حتى لاقليمهم ومطاراتهم ومنافذهم الحدودية ونفطهم.. بعد ان تقهقهرت مساعي الاستقلال.

واليوم الحشد ومليشياته تروج لنفسها بانها قوة لا تقهر.. وان ايران لها الفضل الوحيد لهزيمة داعش، في وقت حشدهم هذا لم نسمع به يوم كان صدام والبعث يبطشون بالشيعة بالعراق طوال 35 سنة.. وكان صدام يهين ايران بضربها بالصواريخ حتى اشرب صدام الخميني السم الزعاف عام 1988 باعتراف الخميني.. وهزم صدام سليماني وحرسه الثوري .. والخونة من قوات بدر .. الذين كانوا يشاركون مع الايرانيين بقتل جنود العراق الذين كان صدام يزجهم للجبهات قسرا ويضع وراءهم فرق الاعدامات.. واليوم ايران تكافئ العملاء والخونة باعلى المناصب بالعراق مكافئة لهم لقتل شباب العراق وجنوده بالثمانينات.. كما كان صدام يكافئ جحوش الشيعة من البعثية كمحمد حمزة الزبيدي لمشاركتهم بقتل شباب الشيعة المنتفضين بانتفاضة اذار عام 1991..

وليتذكر الحشد بان لولا امريكا عام 2003 لكان الشيعة اليوم بالعراق يضربون الصدور باظهر يا مهدي وصفيه وشوف الشيعة شصاير بيه.. ويتمسكون باستار البيت الاسود (الكعبة).. متوسلين بان يظهر المهدي لينقضهم من حكم الطغاة السنة بالعراق، فجاء بوش (لامريكي) لينقذ الشيعة من موروث 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق.. وتدعم امريكا الحكومات التي يراسها محسوبين شيعيا منذ عام 2003 .. وتدعم امريكا بغداد ضد الارهاب السني كالقاعدة وداعش والبعث.. وبدل ان يثني الشيعة على امريكا.. نجد شيعة يعضون اليد الامريكية التي مدت لهم بكل نكران للجميل.. ويذلون انفسهم لايران التي اذلتهم وتذلهم لحد اليوم.. التي جعلت العراق ضيعة لبلاد فارس .. تملئه المخدرات والفساد من قبل الاحزاب الاسلامية الموالية لايران ومليشياتها القذرة الموالية لولي السفيه الايراني خامنئي.

ونرد هنا على (نعيم الهاشمي الخفاجي) وشبكة البصرة البعثية.. واتهاماتهما لنا:

(فالامريكان ونحن على يقين من ذلك.. يطلعون على ما يكتبه اصحاب الراي البرغماتيين من الشيعة العرب.. خير من الجهلة الذين يحكموننا اليوم الذين لا يقرأون مجرد يسرقون ويخونون).. ولا يكتفون بجهلهم ولا يعون بان الماء يمشي من تحت ارجلهم حتى يغرقهم قريبا.. بل يكيلون الاتهامات لنا حتى (خرجت جريدة البينة.. على صدر احدى اعدادها قبل سنوات.. قبل ان يتم قبرها.. لتصفنا بعنوان.. “سجاد تقي كاظم صوت للمخابرات الامريكية”).. مجرد اتهامات يكيلونها يمنيا ويسارا.. ضد من يخالفهم الراي.. بلا دليل ولا بينة.. واخرين اعتبرونا (منظمة امريكية تحت عنوان hz660 .. تمهد لخارطة شرق اوسط جديد).. الخ.. بما نشره احد الاكاديميين بالجامعة المستنصرية عام 2013.. بعنوان (اين اختفى HZ660، وما علاقته بفوضى الشرق الاوسط).. ويمكن الاطلاع عليها بالكوكل لمن يريد البحث..

بل وصل بان ما يسمى المخابرات الوطنية العراقية قبل سنوات ايضا (تحذر من ايملنا السابق).. بغباء معتمدة على مصدر مشبوه .. يطلق عليه (وكالة البصرة البعثية).. حيث اتهمونا باننا نعلم لسلخ العراق عن ما اسموه (امتهم العربية)؟؟ حتى نشر (موقع برثا) ربطا بذلك .. عنوانا ما نصه (الى اين جهاز المخابرات الوطنية العراقية).. تحت رابط:

http://burathanews.com/arabic/articles/51160

وغيرها من التهم التي وجهت لنا من جهات متعددة.. التي تكشف عجزهم.. واخرهم وليس اخيرهم .. (نعيم الهاشمي الخفاجي الذي شن عداءه ضدنا ايضا بنفس الاتهامات التي وجهها لنا البعثية بموقع شبكة البصرة.. بقوله: “سجاد تقي كاظم.. هذا المتصهين ينفذ اجندات دولية بالساحة العراقية ويفترض في اجهزة الاستخبارات و المخابرات العراقية البحث عنه والوصول اليه بظل توفر اجهزة الكشف وتقديمه للعدالة وكشف الجهات الدولية الداعمة له”)؟؟ ويمكن مقارنه اتهامات (نعيم الهاشمي الخفاجي).. بما طرحه (اقرانه بشبكة البصرة البعثية).. بمنشورهم بعنوان (تحذير: تقي جاسم صادق.. اسم حركي لجاسوس اسرائيلي الجنسية).. وعلى الرابط التالي:

http://www.albasrah.net/ar_articles_2010/0410/3eyon_140410.htm

ولم يقول لنا (الاستاذ نعيم) ما هي التهم التي تريد من اجهزة المخابرات استهدافنا؟؟ لمجرد اراء نطرحها تخالف ربكم ايران وصنمكم خامنئي.. وتخالف بنفس الوقت الطوق العربي السني الاقليمي المعادي.. ايضا.. ثم ليجيبنا نعيم الهاشمي الخفاجي.. (الصهاينة بزعامة نتنياهو.. صرح بدعمه لبشار الاسد بقوله برفض وجود اي قوات على حدود اسرائيل بالجولان غير فقط قوات الاسد وما دونها ينسحب لـ 70 كيلو متر عن الحدود الاسرائيلية، بالمقابل خامنئي ايران يدعم بشار الاسد) فكيف تفسر بان اسرايئيل وايران يدعمون شخص واحد اسمه بشار الاسد؟؟ وايران تعلن عن امتلاككها 100 الف صاروخ واربع مصانع تحت الارض ؟؟ فكم تحتاج ايران من الصواريخ حتى تضرب اسرائيل من اراضيها رغم مرور 40 سنة من شعارات العداء ضد اسرائيل من قبل النظام الايراني الارعن.. ثم المخابرات العراقية لا شغل ولا عمل غير تبحث عن (اصحاب الراي لتصفيهم كما في زمن صدام) مثلا؟؟ هل هكذا تريدونها؟

ليتبين بان كل هذا العداء ضد (توجهاتنا).. لاننا كنا اول من طرحنا مصطلح (توازن الرعب الطائفي).. بعد عام 2003.. والتي مهدت لشق السنة العرب.. بعد ان استشعر السنة لاول مرة لخطر سياسات القاعدة باستهداف الشيعة لانها سوف يكون رد الفعل هجمات شيعية معاكسة.. بعد ان كان يطمئن السنة بان هجمات القاعدة بعد عام 2003 لا يكون فيها رد فعل شيعية.. وطرحنا ذلك تحت عنوانه (جيش المهدي توازن رعب مع السنة، ولكن ليس ضمان لمستقبل شيعة العراق).. واثبتت صحة ما طرحناه.. وكذلك حذرنا بموضوع اخر بان السنة يعتبرون (مراقد سامراء بسمار جحى للشيعة بسامراء).. وضرورة اعادة سامراء لحدود بغداد..

مواضيع ذا علاقة:

)لغالب الشابندر وحميد الكفائي واياد جمال الدين) (تحركوا لمؤتمر للشيعة لمرحلة ما بعد الحشد)

(لغالب الشابندر وحميد الكفائي واياد جمال الدين) (تحركوا لمؤتمر للشيعة لمرحلة ما بعد الحشد)

“الحشد” (وطني..لكن ولاءه لخامنئي)..(عربي..لكن ولاءه لايراني)..(عراقي..لكن يرفع علم ايراني)

“الحشد” (وطني.. لكن ولاءه لخامنئي)..(عربي..لكن ولاءه لايراني)..(عراقي..لكن يرفع علم ايراني)

)الحشد الشعبي..اسوء من جيش لبنان الجنوبي..المدعوم اسرائيليا)..(ضرورة المادة 158 لاجتثاثه(

(الحشد الشعبي..اسوء من جيش لبنان الجنوبي..المدعوم اسرائيليا)..(ضرورة المادة 158 لاجتثاثه)

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close