وزير المالية يقترض “مليار دولار” من اليابان! أين واردات النفط يا سيادة الوزير؟؟؟

سالم لطيف العنبكي

17/6/2019
في خبر أذاعته صباح اليوم قناة العراق الأخبارية جاء فيه:
تلبية لرغبة الفاسدين واللصوص في الحكومة العراقية؛ وزير المالية – الحصة الكوردية-! يقترض من اليابان مليار دولار! أين واردات النفط يا وزير المحاصصة؟ وما هي المشاريع التي سوف يصرَف عليها هذا المبلغ المقترض من المصرف الياباني الذي لا يقل خطورة واستغلالا من البنك الدولي الذي رهنتم العراق عنده؟ وأين الفائض في الميزانية عندما بلغ سعر برميل النفط 70 دولار في الفترة الأخيرة؟؟ وهل هناك قرار لمجلس الوزراء بهذا “التصرف” الفردي؟ وهل السيد عادل عبد المهدي لديه علم بهذا “القرض”؟ وهل هناك موافقة من ممثلي الشعب العراقي! في مجلس النواب العراقي ورئيسه ونوابه؟ أم سينال هؤلاء نصيبهم من هذا القرض للاصطياف والاستجمام!!.. أم فقط رئيس الجمهورية ووزير المالية هم المخططون لذلك لتحصل الحكومة الجديدة – الثانية في العراق-!! في كوردستان العراق!, نصف هذا المبلغ المقترَض؟ ولماذا لم نقترض من أموال النفط المودعة أو المحجوزة في البنوك الأميركية ولا يسمح للعراق التصرف بفائضها إلا لشراء الأسلحة لقتال بعضنا بعضا!!؟ .. الحقيقة الوحيدة المعروفة في حكم العراق أن كل وزارة فيها حكومة لحالها وتعمل لمصلحة حزبها وجماعتها ولا مكان لمصلحة واحتياجات الشعب العراقي المغلوب على أمره والمكبوت والمجهول المستقبل والمصير.!

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close