اغتصاب الأطفال في العراق شذوذ ام امن من العقاب يدفع مرتكبيها لممارسة جريمتهم

اغتصاب الأطفال في العراق شذوذ ام امن من العقاب يدفع مرتكبيها لممارسة جريمتهم

تنتهي الأفلام الأجنبية دوما بإنقاذ الأطفال من خاطفيهم قد لا يتقبل مؤلف القصة ان يضع نهاية بشعة لرمز البراءة اذ ان للطفل قدسية لا يهتكها الا المجردين من الانسانية ، على عكس الواقع الذي نعيشه في العراق ، يختطف الطفل ويقتل تقطيعا او خنقا او بضربة على الراس تهشم جمجمته، ثم يعثر على الجثة بعد أيام ويتم القاء القبض على خاطفه ، ذلك الخاطف الذي ربما لم تكن هذه مرته الأولى بالاعتداء على طفل ولكنها الحالة الأشد قسوة وايلاماً ، اذ ان حالات التحرش والاغتصاب من قبل الأصدقاء والاقارب للأطفال في مجتمعنا عديدة ولكن يتم التعتيم عليها كونها تمس شرف وكرامة العائلة.

مدير شرطة محافظة دهوك، اللواء، طارق احمد، كشف عن تفاصيل اغتصاب وقتل طفلة تبلغ من العمر 10 اعوام من قبل شخص في نهاية العقد الرابع من العمر.

موضحاً ، ان المتهم حاول الاعتداء على الفتاة جنسيا الا انها رفضت وقاومت ليقوم بكسر قطعة من الخشب وضرب الفتاة الصغيرة بها لينهي حياتها بهذه الطريقة البشعة.

وفي 18 فبراير/ شباط 2019، القي القبض على متهم اغتصب طفلة بعمر الزهور في الجانب الأيمن لمدينة الموصل.

وفي عام 2018 ارسلت عائلة ابنتهم الطفلة ذات الخمس سنوات توزع (طعام ثواب) على بيوت الجيران ، فقام مراهقين بحجزها والتناوب على اغتصابها، حتى الموت.

في عام 2017 قام شاب باستدراج طفلة (10 سنوات) لهيكل منزل، في شارع فلسطين شرق بغداد ، فاغتصبها وهرب وبقت الضحية تعاني من ازمة نفسية.

في عام 2016 قام شاب من محافظة كربلاء باغتصاب طفلة، في احدى الاحياء القريبة من العتبات المقدسة.

ان تعدد حالات الاغتصاب دفعت منظمات حقوقية عراقية للمطالبة بدراسة الظاهرة ومعالجتها ومعرفة أسبابها.

ويقول الكاتب والإعلامي العراقي، اسعد عبد لله علي، ان الأطفال الذين يتم اغتصابهم تتراوح أعمارهم بين 4 – 10 سنوات ، وفي الاغلب المجرمين كبار السن ما بين 25-40 سنة.

مجلس النواب العراقي في دورته السابقة قام بأعداد بحث حول تزايد حالات التحرش والاعتداء الجنسي وطرح عدة مقترحات منها معالجة البطالة والفقر والتشرد وفتح مراكز تخصصية للترفيه والرياضة والعمل على إقامة ندوات ومؤتمرات وفتح مصحات نفسية للمعالجة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close