قيادي في النصر: لم نوقع على تولي عبد المهدي الحكومة وحسمنا موقفنا بالذهاب للمعارضة

كشف القيادي في ائتلاف النصر محمد نوري العبد ربه، الاثنين (17 حزيران 2019)، أن إئتلافه هو الوحيد الذي لم يوقع على تولي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الحكومة، فيما أشار الى أن النصر حسم موقفه بنسبة 80% للذهاب الى المعارضة.

وقال العبد ربه خلال استضافته في برنامج “سياسي الابعاد” الذي تبثه قناة “العهد”، إن “بيان مقتدى الصدر محاولة لحل الأزمة”، مبينا أن “الكتل لن تستجيب لمطلب الصدر بتفويض عبد المهدي، والصدر يريد تحديد موعد معين لعبد المهدي ومن ثم سحب دعمه”.

وأضاف، “لن يحدث تفكك في تحالف الإصلاح، وقد يذهب للمعارضة بأجمعه خلال الايام المقبلة”، مبينا أن “التحالف دعم عبد المهدي لانه مضطر”.

وتابع العبد ربه، “الحكومة الحالية غير قانونية من الناحية الدستورية، لأنها لم تكلف من الكتلة الأكبر”، مشيرا الى أن “النصر هو الكتلة الوحيدة التي لم توقع على تكليف عبد المهدي، ولو تم رفع دعوى طعن بعدم شرعية الحكومة لقبلت المحكمة الاتحادية الطعن”.

وبين أن “جميع كتل تحالف الإصلاح غير راضية عن الحكومة، وسائرون ستذهب الى المعارضة اولا واخيرا، والنصر حسم موقفه بالذهاب للمعارضة بنسبة 80%، لكن الوقت غير مناسب للذهاب الى المعارضة بشكل علني ومباشر”.

وقال العبد ربه، إن “ائتلاف النصر أول من سعى للمعارضة، وينتظر الوقت المناسب لإعلان المعارضة”، مبينا أن “الدرجات الخاصة ليست لها علاقة بالمعارضة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close