(يا نسل ال محمد..اتقوا الله ففسادكم ازكم الانوف بالعراق) فصدام قالها لخربيط..لمجرد اراد طائرة

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة:

قبل البدء نبين باننا ذكرنا (نسل ال محمد).. وهم (ذريته).. ولم نقل (اهل البيت .. التي يقصد بها ذريته الاوصياء الائمة الاثني عشر عليهم السلام.. ولم نقل عترته.. والتي تشير الى اهل الكساء الخمس صلوات الله عليهم).. وكذلك نبين بان (كلمة سيد) دخيله.. على المذهب الشيعي .. فالمذهب الشيعي يخلوا من الطبقية.. الموجودة بالديانة الهندوسية مثلا التي تعتمد على (السادة والعبيد).. كعلاقة دينية.. حيث لم تشر كل كتب التاريخ واحاديث النبي الى ال البيت او ذريته او عترته او اهله.. الى (مصطلح سيد قبل اسماءهم).. بل هي كلمة دخيلة على الشيعة العرب.. تشير الى طبقية (السيد والعبد).. اي طبقية فوقية مقيتة.. فنقيض السيد هو العبد.. وعكس العبد هو الحر… لذلك نفهم العلاقة بين اهل البيت ومؤيديهم.. بعلاقة مصطلح (امام الاحرار).. ولم نسمع يوما (سيد على العبيد).. كوصف للامام الحسين مثلا.. بل (ابو الاحرار) كوصف للامام عليه السلام.. ولكن عندما دخل مصطلح (سيد وسادة).. استُعبد الشيعة..

ندخل بصلب الموضوع:

فاليوم كلمة (السيد).. تثير استهجان الكثيريين.. حتى وصل من تقول له سيد ومن الشيعة انفسهم.. يتمازح معك (سيد لو سيء).. من فساد الحكم والوضع بالعراق بعد ان تنفذ (الهواشم) الذين من نسل (ال البيت)؟؟ بالعراق بعد عام 2003.. فال العلاق (سادة) وهم مافية هيمنت على مؤسسات مالية رسمية عاثت الفساد بها.. غير المناصب الحساسة بالدولة.. (والبطاط وهو سيد!) يهدد (بجعل جماجم من يخالف عمامة ال البيت.. بجعلها منفضة لرماد السكائر حتى لو كان المعمم فاسدا تجارا للممنوعات).. والاخطر ان (العمائم السوداء لرجال الدين من نسل ال البيت.. تتاجر بالمخدرات كما حصل من اعتقال معممين اي رجل الدين من ال محمد.. يسرقون وينهبون ويتاجرون بالفواحش والمخدرات منها).. بل الاخطر ما قاله (خبير عسكري امني).. بان (كل نوع من انواع المخدرات لديها رجل دين يشرعها دون الاخرى) بكارثه ليس لها مثيل.

ولا ننسى مقتدى الصدر من (ال الصدر) اول من تورط بجريمة قتل بعد عام 2003 بقتل السيد الخوئي .. والاحزاب الاسلامية الحاكمة بفسادها والتي كل منها من وحي مرجعية مرجعها (من نسل ال البيت) .. حزب الدعوة من وحي الصدر الاول، التيار الصدري من وحي الصدر الثاني، المجلس الاعلى من وحي الخميني حاكم ايران وبزعامة ال الحكيم .. الذين نصبهم الخميني نفسه لرئاسة المجلس، ثم انشق عمار الحكيم واسس تيار الحكمة الذي يرجع بمرجعيته ايضا للخامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني، الخ.. ومليشيات ولي الفقيه الايراني تتبع فرعون ايران (خامنئي. . حسب وصف اية الله الشيراي له شخصيا).. بالمحصلة حكم هؤلاء انتشر الفساد المخيف بكل مفاصل من مفاصل الدولة والمجتمع والمؤسسات الامنية والعسكرية والمدنية..

بالمحصلة نرى كلنا نرى كلما اوغل ال البيت بمفاصل الدولة كلما زاد الفساد وسوء الخدمات و الوضع الامني المزري والجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والمخدرات.. الخ من الماسي.. وهذا كله ليس صدف.. وهذا ايضا يثبت بصحة عدم المراهنة على (ال البيت) من قبل الشيعة بزمن الغيبة.. بل انتظار الامام المهدي عليه السلام (اهل البيت).. وندرك باننا لا نؤمن بمعادلة (سادة وعبيد).. بل نفهم التشيع والشيعة (حرية واحرار).. (امام للاحرار.. وليس سيد للعبيد)..

ائة اين وصفت.. بالمقارنة.. (فصدام كتب على ورقة صغيرة.. ما مفاده.. اتقوا الله يا ال خربيط) لمجرد (ال خربيط ارادوا شراء طائرة من اموالهم التي جنوها بالتجارة .. طائرة خاصة لهم) .. ولم يجنون اموالهم بالفساد.. فكيف الحال واليوم نجد الفاسدين بالعراق بظل حكم ايات الله العظمى وحجج الاسلام والمسلمين والاحزاب الاسلامية والمتدنيين .. يضعون ال خربيط بجيبهم الصغير.. من ثراءهم الفاحش بالمال الحرام الذين جنوه ظلما وعدوانا بعد عام 2003..

تحذير:

الخطورة.. ان نجد بان وصل الحال بشيعة كانوا متدينين ولكن بعد عام 2003 وصدمتهم (بالسادة).. وفسادهم .. انهز لديهم الايمان بالمذهب نفسه.. حتى بدأوا ينتقدون (ال البيت الاثني عشر انفسهم).. ويروجون بان ال البيت هدفهم كان الحكم اصلا.. وليس الدفاع عن ابناء المذهب.. وان المذهب مطية بيد هذا وذاك من (المعممين) .. والاخطر تبين لهم بان (ال البيت) يعتبرون العراق ضيعة لهم .. وملك لهم.. واهل العراق مجرد رعية تابعين للخمس وثروات العراق مجهولة المالك يفعل بها هؤلاء المعممين ما يشاءون..

توضيح واثبات:

جاء في (معاني الأخبار ص93) للصدوق بسنده عن أبي بصير, قال: قلت لأبي عبد الله صلوات الله عليه : من آل محمد (صلى الله عليه وآله) ؟ قال : (ذريته)، فقلت : أهل بيته ؟ قال: (الأئمة الأوصياء)، فقلت : عترته ؟ قال: (أصحاب العباء)، فقلت : امته؟ قال: (المؤمنون الذين صدقوا بما جاء به من عند الله عزوجل المتمسكون بالثقلين الذين أمروا بالتمسك بهما كتاب الله عزوجل, وعترته من اهل بيته الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً, وهما الخليفتان على الأمة من بعده).

وتعليقا على احد الموالين لايران:

(لنعيم الهاشمي الخفاجي).. (اترك ايران للايرانيين)… (كما تطالب ايران بترك فلسطين للعرب)؟

نقول للكاتب نعيم الهاشمي الخفاجي.. دائما نسمعكم تدعو ايران ونظامها الى ترك فلسطين وقضيتها للعرب وتقصد (المحيط العربي السني الاقليمي حول فلسطين).. .. ونحن معكم بذلك .. لاننا نرى ان النظام الايراني كالنظام البعثي وصدام وغيرهم من القوميين العرب والاسلاميين.. يستغلون قضية فلسطين بعيدا عن اهدافها.. ويحرقون شعوبهم باسم فلسطين.. ويسرقون ثروات شعوبهم باسم القضية المركزية فلسطين.. لتنتكس القضية الفلسطينية كلما تدخل عامل خارجي اقليمي بشؤونها.. فيتم خسارة المشيتين.. ونقصد (الايرانيين رفعوا شعار لا غزة ولا لبنان نعم نعم لايران).. وبنفس الوقت (لم تتحرر شبر من ارض فلسطين بعد ان انكشف كذب الانظمة التي رفعت شعار فلسطين)..

بالمقابل الفلسطينيين شعارهم (الذي بيته محروق يتمنى بيوت الناس محروقة).. وخسة فلسطينيين يدعمون الانظمة الدكتاتورية الشمولية ضد شعوبها.. ويصل ان يصبحون مرتزقة اوغلوا بدماء تلك الشعوب.. واليوم نجد النظام الايراني يستغل القضية الفلسطينية لتغول ايران بالمنطقة واسقاط دول بيد الفرعون المرشد الايراني..

كذلك نجدكم تدعون النظام الايراني لفتح علاقات مع امريكا.. لتجنب ايران ونظامها السقوط او الحروب ؟؟ ونجدك تشغل نفسك بالدفاع عن النظام الايراني وايران وتدور بفلكها بوقت نجدك تتجاهل حقيقة الفساد والافساد الذين يمارسه الموالين لايران والمدعومين من طهران وكثير منهم اسستهم ايران داخل اراضيها كالمجلس وبدر.. وبمجموعهم شكلوا النظام السياسي الفاسد المفسد.. وتعتبر ايران نفسها فازت على امريكا ثلاث صفر لوصول الموالين لها لسدة الحكم بالعراق..

سؤالنا لكم .. لماذا اذن لا تدعو لترك العراق للعراقيين وان ترفع ايران يدها عن العراق.. لماذا لا تدعون ايران لترك العراق لاهله.. لماذا تجعلون العراقيين يقلقون من اي صراع ايراني امريكي.. بسبب مخالب ايران التي تهدد بحرق العراق لمصالح ايران القومية العليا؟

فقلق العراقيين .. هو بحد ذاته نجاح مخطط ابتزاز العراق وشعوبه.. فمن مصلحته ان يسود القلق بين العراقيين من اي حرب بين امريكا وايران؟؟ من لديه ادوات تجر الصراع داخل المدن العراقية وقراهم.. لماذا مثلا (جمهورية اذربيجان ذات الغالبية الشيعية لا تخاف من اي صراع امريكي ايراناي على داخلها)؟؟ في حين يلقى اللوم على الشيعة بالعراق بجر الصراع لمصالح ايران القومية العليا باي مواجهة بين امريكا وايران.. التحدي الحقيقي الذي يثبت (قوة حكومة بغداد ونجاحها) هو بتأمين الداخل العراقي مع حصول حرب امريكية ايرانية.. ولا يتم ذلك الا باجتثاث اذرع ايران بالعراق ونقصد مليشة الحشد الايرانية الولاء عراقية التمويل.. ومطاردتها كما تطارد داعش لاستاصال العملاء والخونة كما يتم استاصال الارهابيين ..

وانتبهوا.. عندما تعرض ماسي محافظات العراق .. كالناصرية مثلا لا تستغل لاجندات سياسية قذرة لسلخ الناصرية باقليم مثلا.. ولكن لماذا عندما يتم عرض اي اشكالية بالبصرة نجد التجنيد السياسي القذر.. لسلخ البصرة باقليم منفصل عن باقي الشيعة العرب بوسط وجنوب؟؟ ثانيا.. اعلى معدلات السرطان بالعالم بدول لم تتعرض لضربات اليورانيوم.. واقصد (النرويج والدنمارك وامريكا .. الخ) وهي دول متقدمة.. والعراق ليس ضمن العشر دول بالسرطان بالعالم وحتى بالشرق الاوسط الاعلى بالسرطان سوريا وفلسطين.. ولم تتعرضا لاي هجمات باليورانيوم؟؟ اذن تضخيم الوضع بالعراق لاجندات سياسية لتصفية حسابات دولية واقليمية.. مكشوفة للواعين ويجب التحذير منها.. ولنتبه بان اسوء مدينة بالعيش هي بغداد وليس البصرة.. والاعلى بدرجات الحرارة العمارة وليس البصرة.. وازمة المياه الصالحة للشرب الاقسى بالعمارة والناصرية وليس بالبصرة.. مع ذلك يضخم الاعلام المشبوه ومنه اعلام الشرقية والعربية ودجلة الوضع بالبصرة لتمرير مخطط سلخ البصرة عن باقي الشيعة العرب بوسط وجنوب..
…………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close