أسباب كره الأم للمولود الجديد

بعيداً عن اكتئاب ما بعد الولادة الذي قد يجعل الأم تكره مولودها الحديث لأسباب نفسية تعيسة، يطلق عليها اسم اكتئاب ما بعد الولادة، هناك نسبة لا بأس بها من الأمهات اللواتي تكرهن مواليدهن الجدد لأسباب ربما تكون مقنعة للبعض وغير مقنعة للبعض الآخر. في هذا الموضوع، تخبرنا أمل منعم، اختصاصية نفسية، عن أهم أسباب هذا الكره المؤقت.

المرض النفسي

كراهية الأم لطفلها حديث الولادة يكون عميقاً إذا كان ناجماً عن المرض النفسي المعقد، الذي يصيب بعض النساء بعد الوضع بسبب البيئة التي تعيش فيها الأم وطبيعة العلاقة بينها وبين زوجها والوضع المادي السيئ، ووجود عقد نفسية لدى الأم عندما كانت صغيرة في السن؛ إضافة إلى أسباب أخرى ليس هناك مجال لذكرها. وبالمقابل هناك أمهات يستطعن التعامل مع المواقف، ولا يجعلنه خارج نطاق الشعور بالانزعاج المؤقت، أي أنهن وطبقاً لشخصياتهن يستطعن عدم تحويل هذا الانزعاج إلى كراهية. ومن أهم الدوافع القوية للسيطرة على الموقف هو الصبر والفهم العميق للوضع والحياة.

هذا ما يجعل الأم تكره مولودها:

الافتقار للنوم

الأطفال حديثي الولادة ميالون للبكاء والاستيقاظ المتكررين لأسباب تتعلق بالطفولة، ونظراً لأن الطفل حديث الولادة لا يستطيع التعبير عن نفسه؛ لأنه لا يتكلم فإن وسيلته الوحيدة للتواصل مع العالم الخارجي هي البكاء. فتشعر الأم دائماً بأنها بحاجة إلى النوم.

شعور الأم بأن المولود شوه جسمها

وقد يستمر هذا الإحساس حتى إلى ما بعد انقضاء عام من حياة الطفل، أي أنها ربما تشعر دائماً بأن حملها وإنجابها قد أدى إلى حدوث تغيرات غير محببة في جسمها، كاكتساب الوزن أو ارتخاء الثديين بسبب الرضاعة أو عدم زوال الكلف أو العلامات الأخرى القاتمة التي قد تظهر في بعض مناطق الجسم.

قلق الأم المفرط حول المولود

نتيجة بحث الصور عن قلق الام على اولادها

والعبء قد يتحول إلى كراهية، هذا أيضاً من الأسباب التي يمكن أن تستمر لأكثر من عام.

الشعور بالذنب حول السيرة المهنية

صورة ذات صلة

فلأم لا تعلم إن كانت ستبقى ربة منزل في البيت أو أنها ستواصل سيرتها المهنية. هذا يعتبر مصدر شعور بالندم أو الذنب لحملها وإنجابها.

شعور الأم بأنها فقدت هويتها

بسبب تحول الطفل إلى محور اهتمام الأم ورعايتها التامة واهتمامها الكامل به فهي تشعر بأنها فقدت هويتها، وأصبحت كل جهودها منصبة على الطفل. فهي لا تستطيع التحرك بحرية .

مشاكل في العلاقة الزوجية

صورة ذات صلة

وجود طفل حديث الولادة قد يتسبب في بروز بعض المشاكل الزوجية ينشأ عنها بعض المعاناة التي هي في غنى عنها.

فقدان بعض الأصدقاء أبسبب الطفل

صورة ذات صلة

وذلك بسبب انشغالها بالطفل، وعدم وجود الوقت الحر للخروج أو التحرك مع هؤلاء الأصدقاء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close