ظاهرة المهاجر أبو أنس العراقي نموذج للحكمة والوطنية 

  خضير طاهر 
ظاهرة نادرة بين ملايين المهاجرين العراقيين والعرب ، ونموذج مشرق يقدمه شخصية عراقية بغدادية في السبعين من العمر الذي حول حياته في المهجر الى عمل إيجابي ووطني نبيل هو وأفراد عائلته الأربعة : ولدان وبنت وزوجة ، جميعهم لديهم قناوات على يوتوب وعملوا على خطين : 
الأول : ممارسة النقد للظواهر السلبية في المجتمع العراقي في شتى المجالات .
والثاني : نقل جوانب التطور الحضاري والعلمي في أميركا حيث يعيشون الآن الى المتابعين باللغة العربية  .
أبو أنس يتصف بالكارزما الإجتماعية والحضور بشخصيته البغدادية وصوته الجميل المميز ، والوعي الحضاري في فهم الحياة وإدراك طرقها الصحيحة والناجحة ، شخص يدهشك ويجعلك تتساءل : متى هضم الحياة وغاص في أعماقها وإهتدى الى جوانبها المشرقة وهو الذي قضى حياته في العراق محاصرا بالقمع السياسي وتخلف المجتمع .
عمو أبو أنس هكذا يناديه متابعيه على اليوتوب .. إنسان نبيل وصادق وشجاع حتى وهو عندما كان على فراش الموت تجرى له عملية القلب في أميركا إذ سألته المستشفى هل يريد ان يجلبوا له رجل دين لطمأنته روحيا حسب التقاليد المتبعة في المستشفى ، لكنه رفض بشدة وأخذ بالصراخ عليهم لأنه صادقا مع نفسه ولايريد خيانة وعيه حتى لو كان على فراش الموت، فهو لايعترف بأي ميزة أو سلطة لرجل الدين عليه .
أبو أنس نموذج جميل وحكيم .. أدعو وسائل الإعلام العراقي إجراء المزيد من اللقاءات معه وتقديمه لمشاهدين  كنموذج للإنسان الذي عرف الحياة والناس ، والشخصية الإيجابية التي تصدر اليك المعرفة والحكمة والمحبة .
اليك رابط قناة أبو أنس على اليوتوب
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close