لايران ومواليها (لا تلعبون بالنار السعودية) (فبضع دواعش اسقطوا الموصل وسوريا) فكيف بجيشها

بسم الله الرحمن الرحيم

سوف نخاطب الموالين لايران من شيعة ماما طهران.. والنظام الايراني، بما يطرحون اعلاميا.. من ما يعتقدون هي حجج لهم على خصومهم.. اي سوف نحاججهم حسب عقولهم.. كنعيم الهاشمي الخفاجي ومهدي المولى.. والعصائب والكتائب وحزب الله.. وبقية المليشيات.. والاحزاب الحاكمة بالعراق كحزب الدعوة والمجلس الاعلى وبدر وتيار الحكمة والصدريين.. الخ .. فنقول:

(تروجون انتم بقولكم.. مجرد مقاتلين يحملون الجنسية السعودية) تابعين لتنظيم الدولة الاسلامية للخلافة “داعش” وامثالهم التابعين للقاعدة.. الذين تصفونهم (بالوهابية “الحنبلية”).. هزوا العالم هزا.. وضربوا بعقر دار الاوربيين والامريكان والعراق وسوريا وشمال افريقيا وغيرها من قارات العالم، و بمجرد طائرات مدنية هزوا امريكا بـ 11 ايلول.. حسب اتهامكم للسعودية لمجرد ان من نفذوا يحملون الجنسية السعودية.. وحسب (اختزالكم للارهاب بالوهابية وال سعود والسعودية).. بسذاجة منقطعة النظير..

فعلى ايران ان تخاف وليس دول الخليج.. فـ (300) داعشي مخربط باسلحة خفيفة واحاديات.. اسقطوا “محافظة كبرى باسم الموصل” وجعلوها (ولاية الموصل) والمحصلة سقوط ثلث العراق بعد ذلك .. وبخروا ثلاث فرق عسكرية غير فرقة عسكرية امنية من الشرطة.. تابعين لرئيس الوزراء المحسوب شيعيا الموالي لايران.. وبضع الاف الدواعش الذين تنسبونهم (لال سعود والوهابية).. اسقطوا الدولة السورية المدججة بـ 300 الف جندي سوريا نظامي.. وبخروا الجيش السوري ايضا.. وكادوا ان يرمون النظام السوري لبشار الاسد بالبحر المتوسط.. رغم الدعم الايراني وحرسها الثوري ومليشياتها الاجنبية العراقية واللبنانية والافغانية والباكستانية.. ولولا تدخل قوى كبرى ونقصد روسيا بجيوشها وصنوها العسكرية الصاروخية والطائرات والقوات البرية وتسخير اقمارها الصناعية.. الخ.. لسقط النظام السوري الارعن بالكامل..

ونفسه (شمخاني) رئيس مجلس الامن القومي الايراني الاعلى.. اعترف بان ايران وقفت ضد مشاريع لتقسيم السعودية.. واكد بان اريان تخشى من وصول الدواعش كبديل عن ال سعود.. على هرم السلطة بالجزيرة وان تعلن السعودية مع كل دول الخليج .. خلافة اسلامية عالمية هذه المرة عاصمتها مكة والمدينة المقدستين..

فصدقوني ايران تلعب النار.. وصدقونا امريكا تلعب ويه ايران والشيعة (ختيلان).. وتضحك عليهم.. ولكن يوم الجد صدقونا سوف تتبخرون.. وخاصة ان الراي العام الشيعي العربي محبط منكم ايه الاسلاميين الموالين لايران لفسادكم بالحكم وفشلكم وخيانتكم وتفضيلكم مصالح ايران القومية العليا على مصالح شعوب المنطقة ومصالح الشيعة العرب..

وصدقوني بان الجيش السعودي .. يلعب باتباع ايران لعب .. فبعد هيمنة الحوثيين على كامل ارض اليمن.. فوقف الجيش السعودية ضد التغول الايراني باليمن المتمثل بالحوثي.. وهزموا واخرجوه من عدن عاصمة الجنوب اليمني وحصروه بمنطقة بشمال غرب اليمن.. وليس هذا فحسب بل سحقت الجيوش السعودية .. جيوب انصار داعش والقاعدة باليمن با عتراف التقارير الدولية.. وكل يوم تستنزف ايران والحوثي باليمن.. ولو اراد السعوديين دخول صنعاء لفعلوا.. ولو ارادوا قطع شريان الحياة باليمن (ميناء الحديدة).. لدمروه ونسفوه باليتهم العسكرية الجوية.. فوق راس الحوثيين.. ولكن لم يفعل السعوديين ذلك.. مع (علمنا بان الخلاف الاماراتي السعودية) حول شكل اليمن بعد تحريرها من الحوثي احد اسباب تأخر هزيمة الحوثيين.. فالاماراتيين مع اقامة (دولة اليمن الجنوبية).. في حين السعوديين يرفضون ذلك..

ونحذركم يا شيعة.. بان لا تلعبون بالنار وتعضون اليد الامريكية التي مدت لكم.. فمن جهة تتباكون وتغضبون لان مجرد مقاتلين تابعين للقاعدة وداعش يحملون الجنسية السعودية .. وتختزلون بهم الارهاب العالمي وضرب المقرات العسكرية والمدنية بالعالم .. ومن جهة ثانية (تتبخترون بانكم قادرين على اسقاط دول الخليج والمنطقة بمجرد الموبايلات)؟؟

وننبه:

(يختزلون الارهاب بالسعودية والوهابية) (ويتغافلون عن حقائق) بدور ايران وحلفاءها بدعم الارهاب:

.. والمضحك انكم تتكتمون على حقيقة بان (النظام السوري حليف ايران دعم الارهاب بالعراق منذ عام 2011 باعتراف المالكي).. وان المتهمين بدعم الارهاب كقطر وادوغان تركيا الاخوانية.. هم حلفاء ايران.. مع حماس الفلسطينية التكفيرية التي ترحم زعيمها اسماعيل هنية على زعيم القاعدة بن لادن؟؟ فكيف ايارن تدعم حماس وتدعي بان ا لقاعدة امريكية وهابية س عودية.. وبنفس الوقت من تدعمهم طهران يترحمون على (اسامة بن لادن زعيم القاعدة)؟؟ وتتكتمون على ما اعترفت به ايران عن علاقاتها مع حركة طالبان .. وان زعيم طالبان الذين قتلته امريكا بطائراتها كان قادما من ايران لباكستان.. واتفاقية الباصات بين حزب الله الموالي لايران بلبنان مع تنظيم داعش لنقل الارهابيين من حدود لبنان لحدود العراق.. وغيرها من الدلائل على دور ايران بدعم الارهاب العالمي، بل الارهاب السني لم يكن يحصل لولا الضوء الاخضر الايراني..

وتناسيتم ايضا بان هناك 11 الف ارهابي تونسي بداعش بالعراق وسوريا فلماذا لا تحملون النظام التونسي بدعم الارهاب كما تهاجمون السعودية لمجرد مقاتلين بداعش يحملون الجنسية السعودية؟؟ ثم كيف تتهجمون على القوى السياسية الفاسدة الاسلامية بالعراق ولكن بنفس الوقت تدافعون عن النظام الايراني ا لارعن الذي يدعم هذه القوى الفاسدة الموالية لطهران.. والادهى تهاجمون امريكا لوصول هؤلاء للحكم .. في وقت من انتخبهم هي اصابعكم البنفسجية.. وفي وقت امريكا اسقطت صدام.. وانتم انتخبتكم من عارضتم صدام لخمسة وثلاثين سنة لخاطر عيونهم ليتبين بانهم مجرد سراق ولصوص وعملاء خونة رخاص تابعين لايران ونظامها العفن.. كيف ترفضون الصنمية لعوائل معممة وافندية حاكمة بالعراق ومؤثرة فيه.. في وقت انتم تصنمون صنمكم وعجلكم الاكبر خامنئي حاكم ايران الذي هو خيمة لكل الفاسدين والمجرمين وعصابات الجريمة المنظمة والمليشيات القذرة والاتجار بالبشر والمخدرات بارض الرافدين.

وبخصوص (المرجعية الايرانية والفساد السياسي بالعراق).. ولمن ادعى ان صبر المرجعية نفذ؟

عجيب صبر المرجعية الان بدأ ينفذ؟؟ وما بديل المرجعية بلا زحمة عن النظام السياسي المتهالك الفاسد الموالي لايران؟؟ فصهر المرجعية لو نسيب المرجعية.. (حسين الشرستاني).. اليس ممثل للمرجعية وخان كل المبادئ وسلم العراق للشركات الاجنبية بتراخيص النفط وعمل على افشال قطاع الكهرباء لرهن العراق بايران .. لتهيمن ايران على قطاع الكهرباء والغاز.. مقابل حرق ال غاز العراقي وتمرير عقود فساد ضخمة بمجال الكهرباء.. كل الاطراف التي حكمت منذ عام 2003 ومن ضمنها المرجعية بنفوذها.. تسبب بكوارث العراق المرجعية هي من وفرت عوامل البقاء
للطبقة السيايسة الفاسدة بالعراق..
\عندما المرجعية لا تفعل شيء.. ففهم الشيعة بان كسر العظم لم يحصل بين المرجعية والقوى السياسية الاسلامية المحسوبة شيعيا الموالية لايران..

…………………

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close