مشاعر في خريف العمر

مشاعر في خريف العمر

بقلم : شاكر فريد حسن

أرنو إليكِ من ذرى الشفق الوردي

اخترق نافذتي سهمٌ استقر في قلبي

هو سهام حُبُّكِ

فأنا أكره الموت

لكني أحبُّ أن أموت

شهيدًا على يديكِ

وبين يديكِ

وأمام لحاظ عينيكِ

فلولاكِ ما عرفتُ معنى

ولا طعم العشق

ولا عذابه

ولا قرّت عيني

برؤيةِ عينيكِ الفاتنتين

فاقتليني برماحك

فأنا أضحي بروحي

وقلبي

وعقلي

ووجداني

وعيوني

من أجلكِ

وكل ما أملك

إليكِ

يا أنتِ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close