هل هي رسالة لايران.. ترامب يعترف بـ”ورطة” حصلت لامريكا في العراق

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن التدخل العسكري في الشرق الأوسط -وتحديداً غزو العراق- يفتقر للمبررات وإنه استنزف الجيش الأميركي كلياً.
وأضاف -في لقاء مطول مع محطة أي بي سي الإخبارية الأميركية- أن العراق لم يقف وراء تدمير مركز التجارة العالمي عام 2001، وأن الفاعلين أشخاص آخرون “يعرفهم الجميع”.
ولم يستبعد ترامب أن يكون قرار التدخل العسكري في الشرق الأوسط أسوأ قرار في تاريخ الولايات المتحدة، واصفاً إياه بالورطة.
يُشار إلى أن الولايات المتحدة غزت العراق 2003 بذريعة امتلاكه أسلحة الدمار الشامل زمن الرئيس بوش الابن.
وبعد 19 يوما من القصف والقتال، تمكنت القوات الأميركية والبريطانية من احتلال العراق وإسقاط نظام صدام حسين والسيطرة على منشآت النفط.
وعلى الفور، اتخذ الحاكم الأميركي بول بريمر قرارا بحل الجيش العراقي مما أدخل البلاد في فوضى عارمة أدت لسقوط أكثر من مليون قتيل وخسائر مالية للطرفين تقدر بتريليونات دولار.
وقد تكشف لاحقا أن مبررات الغزو كانت واهية، فلم يعثر على أسلحة دمار شامل في العراق، في حين استمر الوجود العسكري الأميركي في البلاد حتى 2011.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close