معاناة سكان جزيرة نرويجية يستمر فيها النهار 69 يوما

الجزيرة النرويجية

تشهد جزيرة نرويجية، نهارا مستمرا لمدة 69 يوما خلال فصل الصيف، المر الذي يسبب معاناة مستمرة لسكانها وخاصة الراغبين بالتقيد بالوقت.

وذكرت شبكة “سي ان ان “الأميركية في تقرير لها نشر امس الأربعاء، 19 حزيران 2019، ان سكان جزيرة سوماروي النرويجية القطبية يعانون من النهار المستمر لمدة 69 يوما في الصيف، لانهم يريدون عدم التقيد بالوقت وأن يكونوا أكثر مرونة في مواعيد المدارس والعمل للاستغلال الأمثل للنهارات الطويلة.

أوضح أحد السكان، ان “الناس على جزيرة سوماروي- شمال الدائرة القطبية يجب ألا يتقيدوا بساعات العمل التقليدية والأوقات المعروفة لأن الشمس لا تغرب من 18 أيار حتى 26 تموز كل عام”.

وأضاف أنه التقى نائبا نرويجيا لتسليم عريضة وقع عليها عشرات من سكان الجزيرة لإعلانها  “منطقة حرة الوقت” ومناقشة التحديثات العملية والقانونية تبعا لذلك.

ومع اقتراب موعد الانقلاب الصيفي في شمال الكرة الأرضية في 21 حزيران (أي بداية فصل الصيف من الناحية الفلكية حيث يزيد النهار طولا ويقصر الليل)، أعرب سكان جزيرة “سوماروي” أو “جزيرة الصيف” عن رغبتهم في إعلان الجزيرة كأول منطقة لا تتقيد بالوقت في العالم.

ولا تغيب الشمس إطلاقا لمدة 69 يوما، وذلك من تاريخ 18 أيار وحتى 26 تموز، في هذه الجزيرة التابعة لمدينة ترومسو النرويجية الواقعة في شمال الكرة الأرضية.

ولا يرى سكان هذه الجزيرة الشمس طوال أشهر الشتاء الممتدة من تشرين الثاني وحتى كانون الثاني بسبب ظاهرة الليل القطبية (حيث لا تشرق الشمس أبدا)، مما يدفعهم إلى محاولة استغلال أشهر الصيف بكل لحظاتها الثمينة، وعدم التقيد بالوقت أو الساعة.

يذكر ان الجزيرة النرويجية تقع غرب ترومسو، ويسكنها 350 شخصا ويعتبر الصيد والسياحة أهم صناعتين فيها.

ر.إ

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close