عندما يخسر الوهابي الحوار يحاول يدلس

نعيم الهاشمي الخفاجي
عندما تنفرض علينا حوارات مذهبية عقيمة مع جهلة الوهابية وعندما تلوح هزيمة المحاور الوهابي الذي يتبع اسلوب الجدال والمغالطة للتغطية على خطأ سلفه الطالح يقوم بعدها بالتدليس احدهم حاول ان يضع الامام علي ع ضمن المتخلفين عن جيش اسامه بن زيد في منبر الحوار السني الشيعي
نذالة الوهابية يحاولون التدليس كان الحوار عن تخلف كبار الصحابة عن جيش اسامه بن زيد بمرض الرسول ص الاخير وكيف كان رد احد البهائم اسمه ابو قتادة يقول علي ابن ابي طالب تخلف عن جيش اسامه هههههه نضع اليكم نص كلامه بدون زيادة ونقيصة لتطلعون على خبث سريرتهم (علي تخلف عن جيش أسامة فإذا هو ملعون حسب رأيكم أما الخلافة فكانت كما أرادها الله لأبي بكر وعمر ثم عثمان ثم علي وقد بايع علي من قبله من الخلفاء أي أنه راضي عنهم فبايعهم ضف الى ذلك فالخوارج من شيعة علي خرجوا عنه رفضا منهم على عقد الصلح مع معاوية رضي الله عن علي ومعاوية وأخز الروافض في الدنيا وفي الآخرة لهم عذاب مهين،احد الاوباش اسمه ابو قتادة ) تقول الشبهة: (أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم جهز جيشاً لغزو الروم قبل وفاته بيومين، وأمّر على هذه السرية: أسامة بن زيد بن حارثة، وعمره ثمانية عشر عاماً، وقد عبأ صلى الله عليه وآله وسلم في هذه السرية وجوه المهاجرين والأنصار، كأبي بكر وعمر، وأبي عبيدة، وغيرهم من كبار الصحابة المشهورين، فطعن قوم منهم في تأمير أسامة، وقالوا: كيف يؤمر علينا شاباً لا نبات بعارضيه، وقد طعنوا من قبل في تأمير أبيه، وقد قالوا في ذلك وأكثروا النقد، حتى غضب صلى الله عليه وآله وسلم غضباً شديداً مما سمع من طعنهم وانتقادهم، فخرج معصّب الرأس محموماً، يتهادى بين رجلين ورجلاه تخطان في الأرض، من شدة ما به من لغوب، فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: أيها الناس ما مقالة بلغتني عن بعضكم في تأمير أسامة، ولئن طعنتم في تأميري أسامة فقد طعنتم في تأميري أباه من قبله، وأيم الله إنه كان خليقاً بالإمارة، وإن ابنه من بعده لخليق بها). وقالوا: (وإذا أردنا أن نتمعن في هذه القضية، فإننا سنجد عمر من أبرز عناصرها، إذ أنه هو الذي جاء بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى الخليفة أبي بكر وطلب منه أن يعزل أسامة ويبدله بغيره. فقال أبو بكر: ثكلتك أمك يا ابن الخطاب، أتأمرني أن أعزله وقد ولاه رسول الله صلى الله عليه وآلهمصادر حديث اللعن وحديث الطعن في تامير اسامه هي موجودة ضمن هذه المصادر [1]) انظر: تاريخ الطبري 3/184، وفتح الباري لابن حجر 8/152.([2]) من قوله: «إن تطعنوا…” رواه البخاري برقم 4469، ومسلم برقم 2426، الامام علي ع لم يبايع احد وبقى 6 اشهر يطالب بحقه صباح مساء عمر نفسه قال كانت بيعة ابي بكر فلته فهل الاسلام يبنى على فلته هههههههه نفسه رسول الله ص قال لعلي ع تغدر بك الامة بعدي، وقال له تقاتل الناكثين وهم من نكثوا البيعة طلحة والزبير وتقاتل القاسطين وهم معاوية ورهطه وقال ص الفئة الباغية تقتل عمار بن ياسر وهذا ماحدث، وقال ياعلي وتقاتل المارقين وهم الخوارج فكيف اصبح هؤلاء بقدرة قادر شيعة انه النفاق والكذب لكن نحن لايهمنا من ظل مازال شيعة علي ع متمسكين بالثقلين الثقل الاول القران والثقل الثاني العترة الطاهرة وهم الائمة 12 خلفاء الرسول ص، الخوارج قالوا لاحاجة لنا بالامامه وقال الاشاعرة لدينا القران والسنة والحقيقة عمر بن الخطاب نهى عن السنة وحرقها، ولم تجمع الاحاديث الا في نهاية الحكم الاموي والشيعة قالوا الامامة امتداد للنبوة الا انه لاوحي ينزل وقالوا الكتاب والسنة لايكفي في منع الانحراف والدليل قول الله سبحانه وتعالى ( وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل فإن مات او قتل انقلبتم على اعقابكم …..) اية الانقلاب تلزم وجود خط الامامه ويكون الامام معصوم حتى يحكم بالحق ولايحدث انحراف، الا لعنة الله على الظالمين
مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close