البرلمان يتحرك لاستكمال حكومة عبدالمهدي وعودة المفسوخة عقودهم

أعلن مجلس النواب العراقي يوم الأحد، عزمه عرض استكمال حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي على التصويت في جلسة يوم غد الاثنين، وذلك بعد الإخفاق في استكمالها في جلسة أمس السبت.
وذكرت الدائرة الإعلامية للبرلمان في بيان، إن ”جدول الأعمال تضمن التصويت على التشكيلة الوزارية، والتصويت على مقترح قانون إعادة منتسبي الداخلية والدفاع إلى الخدمة”.
وفشل مجلس النواب السبت، في تمرير تكملة الكابينة الوزارية لحكومة عادل عبدالمهدي؛ بسبب الخلافات بين القوى السياسية حيال الحقائب الشاغرة، فضلًا عن عدم إرسال أسماء المرشحين إلى البرلمان من قبل رئيس الوزراء.
وقال نواب في البرلمان العراقي بعد الجلسة التي شهدت ردود فعل غاضبة، بسبب عدم وصول الأسماء، إن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لم يرسل أسماء المرشحين إلى الوزارات الشاغرة للتصويت عليها رغم الاتفاق معه، وإعلان المجلس ذلك قبل يومين، فضلًا عن الترقب الشعبي لمسألة استكمال الحكومة.
وما زالت 4 وزارات شاغرة في الحكومة العراقية، هي: الدفاع والداخلية والتربية والعدل؛ بسبب الخلافات السياسية والتقاطعات بين الكتل، فيما كثفت الأحزاب حراكها خلال اليومين الماضيين، وقدمت أسماء مرشحين إلى رئيس الوزراء لعرضهم على البرلمان للتصويت.
والإثنين الماضي، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الكتل السياسية إلى الضغط على رئيس الوزراء لتشكيل حكومة كاملة في غضون 10 أيام، محذرًا من أن أنصاره سيتخذون موقفًا جديدًا ما لم يفعلوا ذلك.
وحملت رسالة الصدر –بحسب مراقبين- تلويحًا بأنه سيلجأ إلى الشارع للضغط على الحكومة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close