على هامش استقالة العاكول : تمثيلية استعراضية سخيفة !

بقلم مهدي قاسم

من الأفضل لساسة متنفذين في
التيار الصدري أو كتلة الأحرار أو ” سائرون ” (و الله يستر من كثرة مسميات و تسميات ) أن يكفوا عن استعراضاتهم السياسية السخيفة و البايخة ، والتي يقدمونها للشارع العراقي بين وقت وآخر ، بداء من رئيسهم المفدى ، و انتهاء بأصغر قيادي صدري متنفذ ومتحكم بأمور الناس
و الدولة ، و الذين غالبا ما يخلطون بين تمثيل سيركي يقدم لأطفال بغية تسلية و ضحك ، و بين عمل سياسي جاد و بنّاء يروم من خلاله بناء أركان دولة وطيدة وقوية ومزدهرة ، ضمن ترسيخ مؤسسات و سيادة القانون و احترام العمل والانتاج ، بروح وطنية أصيلة لا تشوبها شائبة
أو نائبة ، أجل أنهم يخلطون خلطا فادحا ، ولكن دون أن ينجحوا لا في هذا ولا في ذاك !! ، بسبب أميتهم السياسية وضيق أفقهم الفكري والقاعدة ” القطيعية ” المتمعمعة مع كل صفير يطلقه القائد المعظم ، وهم الذين كانوا في طليعة الطلائع والمراتع عندما بدأوا بتدمير ما تبقى
من أركان الدولة العراقية المتقوضة أصلا ، بعد سقوط النظام السابق ، حيث أسسوا مباشرة دولتهم ” الصغيرة ” والإخطبوطية الكبيرة و الطويلة بمحاكمها و سجون سراديبها و جلاديها و فرق عصاباتها الكثيرة للابتزاز واخذ ” الخوة” و العمولات ، حيث أصبح بين ليلة وضحاها ، أكثرهم
حفاة من أصحاب مولات ومليارات ، طبعا ، حالهم في ذلك حال باقي الساسة و الأحزاب الفاسدة والفاشلة التي طفت فوق المستنقع العراقي بعد الطوفان العراقي الهادر للخراب و الدمار الشاملين ..

نحن هنا لسنا بصدد إثارة
الماضي و لا التمييز بين هذا السياسي المتنفذ الفاسد أو بين ذاك المفسد ، فالنسبة لنا معظم أفراد الطغمة المتحكمة سابقا و حاضرا تحت سلة واحدة من فساد وفشل و سواء بسواء ، كل ما في الأمر , فقط أننا لا نحبّذ استعراضات سيركية رديئة من قبل ساسة التيار الصدري لغرض
ظهور بمظهر وطني حريص ونزيه شريف !!، فكفى ضحكا على ذقن الشارع العراقي بهذه المسلسلات السيركية الهندية المبكية , المتواصلة، و الدليل على آخر مسلسل سيركي هذا : هو تراجع رئيس كتلة ” سائرون ” حسن العاكول عن استقالته فورا ، بحجة ” جميع
الكتل السياسية وقفوا بالضد من قرار الاستقالة.”؟!! ..

حسنا .. فمن هم هؤلاء ” الجميع ؟ ، اليس أغلبهم يمثلون
أحزابا و كتلا فاسدة وطفيلية مصاصة لدماء المال العام حتى آخر قطرة ، و أفشل ساسة في العالم قاطبة ؟، فمثل هذا القول أيها العكول لا يعدو أن يكون مجرد تبرير مضحك لا يقتنع به حتى بشر من سذج ، لأن عملية الإقدام على الاستقالة يجب أن تكون نابعة من تفكير و تمحيص و
قناعة قوية و تأنيب ضمير ــ أن وجد حقا ــ سيما بعد مراجعة ذاتية صادقة و صريحة لمجمل الأمور و الأعمال و الأحداث ، ومن استخلاص النتائج والعبر ، سيما بعد كشف حالات قصور وإهمال و فشل في تقديم خدمات سواء في مسيرة الحكومة أو مجلس النواب ومن ثم الإصرار على الاستقالة
بدوافع مبدئية على الأقل ..

فضلا عن أنه كنتم منذ البداية جزء مهما من نظام المحاصصة
الطائفية البغيضة وأصحاب حقائب وزارية عديدة في كل حكومة تشكّلت حتى الآن ، إذن فبماذا تتميزون عن غيركم من فرسان المنطقة الخضراء الفاسدين ..

هامش ذات صلة :

رئيس كتلة سائرون يتراجع عن
قرار استقالته بعد ساعات من تقديمها
تراجع رئيس كتلة سائرون النيابية حسن العاقولي عن قرار استقالته من مجلس النواب بعد ساعات
من تقديمها إلى رئاسة المجلس أمس.

وقال العاقولي في مؤتمر صحفي إننا “قدمنا استقالة لهيئة رئاسة مجلس النواب لكن جميع الكتل
السياسية وقفوا بالضد من قرار الاستقالة وسأراجع القرار.”

وكان رئيس كتلة سائرون النيابية النائب حسن العاقولي قد أعلن، في وقت سابق من يوم أمس السبت،
عن تقديم استقالته من منصبه في مجلس النواب ـــ نقلا عن صحيفة صوت العراق ) .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close