نزار حيدر .. نموذج لناكري جميل أميركا عليهم !

سامي الطائي
السيد نزار حيدر يقدم لنا نموذجا لناكري فضل وجميل الولايات المتحدة الأميركية عليه وعلى أفراد عائلته ، فهو بعد تسفيره من كربلاء بسبب كونه من أصول إيرانية ، تمت معاملته في إيران بعنصرية وإضطهاد وأُعتبر عربيا ، مما إضطره الهرب الى سورية ومن هناك حصل على اللجوء الى أميركا .
في الولايات المتحدة الأميركية تمتع السيد نزار حيدر بحقوق المواطنة والأموال والجنسية الأميركية ، ودرس أولاده بأفضل المدارس مجانا ، وكل هذه الحقوق والمزايا لم يكن يحصل عليها في إيران بلد أجداده !
لكن التشوة الفكري ظل ملازما للسيد نزار ، ولم يلتزم بقيم الوفاء والإخلاص لأميركا التي فتحت أبوابها له وإحتضنته من التشرد ، وأصبح مواليا لمحور الإرهاب الإيراني المعادي لبلده الحالي أميركا ، وصار يطبل للإرهاب الإيراني ويتمنى الهزيمة لأميركا التي أطعمته من جوع ورعته من ضياع !
للأسف نزار حيدر وغيره من المسلمين مثال : لغياب الوفاء ورد الجميل والإلتزام بقسم الشرف الذي أداه يوم إستلم الجنسية الأميركية وأقسم على الولاء والإخلاص !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close