مصطفى العمار يعلن اطلاق مشروع ( نحن ضد التطرف ) الرامي لنشر السلام والتسامح بين الشعوب

اعلن عضو مجلس الامناء في الحزب الالماني الحاكم مصطفى العمار في برلين الاتفاق على قرارات لمحاربة اليمين المتطرف وسياسته الرامية لأشاعة الفوضى وعدم الاستقرار على الاراضي الالمانية .

جاء ذلك خلال اجتماع الحزب اليوم وعلى خلفية الاتهامات الموجهة لليمين المتطرف بعد مقتل السياسي المحافظ والحاكم المحلي لمدينة كاسل غرب ألمانيا فالتر لوبكه المعروف بسياسته المؤيدة للاجئين , واضاف العمار رئيس منظمة انسانية بلا حدود , لن نفقد العزيمة في التصدي للإرهاب اليميني وبكل أنواعه وسنقف بحزم ضد أي فعل ينتهك حقوق الانسان مهما كان من يقوم به واينما حل لذلك اطلقنا مشروع يحمل اسم ( نحن ضد التطرف ) لن يشمل المانيا وحدها بل العراق ايضاً حيث سيقوم فريق من منظمتنا برئاسة السيدة الايزيدية امان تحسين بيك بزيارة الموصل والمحافظات التي احتلت من قبل تنظيم داعش الارهابي وسنسلط الضوء على المعاناة التي تعرضت لها النساء الايزيديات واطفالهن وكيفية تقبل المجتمع لهم وتقديم المساعدات اللازمة لهم .

على الصعيد نفسه التقى العمار بالسيد حسين اسماعيل الصدر خلال زيارته برلين على هامش مؤتمر حوار الاديان وجرى خلال اللقاء مناقشة المشروع الرامي لنشر السلام والتسامح ومد جسور التعاون بين الاوطان والتأكيد على محاربة التطرف الديني ومطاردة اصحاب الجرائم في العراق وسوريا و تكثيف الجهود في الموصل وعمل مركز لرعاية ضحايا الارهاب لتأهليهم وأدماجهم في المجتمع , كما تم مناقشة ضرورة الإنفتاح والشفافية بين المجتمع المحلي والدولي بين السياسيين وممثلي الأديان والطوائف و العمل معًا وليس ضد بعضهم البعض

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close