إعلان «الطوارئ» بعد حريق في معمل كبريت جنوبي الموصل

أعلن محافظ نينوى العراقية حالة الطوارئ، أمس الأربعاء، بعد اندلاع حريق في معمل كبريت جنوبي الموصل، والذي أدى إلى إصابة عشرات المدنيين باختناقات نتيجة الانبعاثات الغازية، وأثار مخاوف من وقوع كارثة بيئية، في وقت قتل أربعة من أفراد الشرطة الاتحادية، بينهم ضابط، بتفجير عبوة ناسفة جنوبي كركوك، فيما أصدرت محكمة جنايات نينوى، أمس الأربعاء، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق شخص أدين بالانتماء إلى تنظيم «داعش»، والاشتراك في جرائم قتل وخطف مواطنين من الطائفة الإيزيدية، كما قضت محكمة عراقية بإنزال عقوبة السجن لمدة 15عاماً بحق مدانة تحمل الجنسية الإندونيسية بتهمة الانتماء إلى التنظيم الإرهابي.
وأوضحت مصادر أمنية أن عشرات المدنيين أصيبوا باختناقات من جراء الانبعاثات الغازية الصادرة عن حريق معمل الكبريت جنوبي الموصل. وقال مصدر أمني، إن مخلفات الكبريت المحترقة في نينوى «ولدت انبعاثات سامة قد تؤثر في المواطنين قرب موقع الحريق». وذكرت تقارير محلية، أن الحريق نشب قرب الساحات التابعة لشركة كبريت المشراق، الواقعة في «ناحية القيارة» جنوبي الموصل، مركز نينوى.
من جهة أخرى، ذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن «الهيئة الأولى لمحكمة جنايات نينوى نظرت قضية أحد المدانين وحكمت عليه بالإعدام شنقاً حتى الموت بعد اعترافه بإعدام وقتل مواطنين من الطائفة الإيزيدية، والاشتراك بخطف نساء من الطائفة نفسها». وأوضح أن «الإرهابي كان يرتدي الزي الأفغاني، ويحمل السلاح، ويعمل بما يسمى الشرطة الإسلامية التابعة للتنظيم الإرهابي، كما شارك في المعارك ضد القوات الأمنية في قضاء سنجار، خصوصاً في مجمع العدنانية والقحطانية والجزيرة ودوميز وقرية كوجو». وأشار إلى أن «الحكم شنقاً حتى الموت صدر بحقه بناء على اعترافه الواضح والصريح».
وذكر بيان آخر للمركز الإعلامي أن «المحكمة الجنائية المركزية نظرت قضية متهمة (تحمل الجنسية الإندونيسية) بالانتماء إلى تنظيم «داعش» الإرهابي وأصدرت بحقها حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً بعد ثبوت ما نسب إليها من تهم». وأوضح البيان أن «المدانة التي تحمل الجنسية الإندونيسية كانت متزوجة من أحد عناصر التنظيم وقتل بقصف لطيران التحالف الدولي، وسبق لها أن دخلت الأراضي العراقية عن طريق سوريا، وتحديداً إلى قضاء تلعفر في محافظة نينوى». وأشار البيان إلى أن «المحكمة وجدت الأدلة كافية لإدانة المتهمة وفقاً لأحكام قانون الإرهاب العراقي». الى ذلك، ذكرت مصادر أمنية أن أربعة من رجال الشرطة، بينهم ضابط، قتلوا بانفجار عبوة ناسفة انفجرت خلال مرور دورية تابعة للشرطة الاتحادية في منطقة الهبات الواقعة بين ناحية الرشاد وقضاء داقوق، جنوبي محافظة كركوك. –

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close