ائتلاف العبادي يعلنها صراحة: جبهة معارضة قريبة قادرة على تغيير حكومة عبدالمهدي

كشف ائتلاف النصر، بزعامة حيدر العبادي، يوم الأربعاء، عن قرب اعلان “جبهة معارضة كبيرة”، قادرة على تغيير حكومة عادل عبدالمهدي.
ولم تستقر أحوال الحكومة غير المكتملة التي رأسها عبد المهدي، والتي حصلت على ثقة البرلمان في 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بسبب الخلافات السياسية والصراع على تحقيق المكاسب، في وقت فشلت في تطبيق برنامجها الحكومي.
وقال القيادي في الائتلاف النائب فلاح الخفاجي، انه “هناك حوارات ومفاوضات بين كتل وأحزاب كثيرة، تهدف الى تشكيل جبهة معارضة، هدفها تصحيح الاخطاء وتشخيصها”.
وبين الخفاجي ان “هذه الجبهة، سوف تمتلك أكثر من (100) نائب تحت قبة مجلس النواب العراقي، كما هذه الجبهة ستكون قادرة على تغيير حكومة عادل عبدالمهدي، في حال استمرت على هذا النهج، فنحن صبرنا قد نفد”. بحسب قوله.
وسبق ان اعلن “تيار الحكمة الوطني” الذي يتزعمه عمار الحكيم، تبنيه خيار المعارضة السياسية للحكومة التي يقودها عادل عبد المهدي.
ويمتلك التيار 19 مقعدا في البرلمان العراقي من أصل 329 مقعدا.
ويعتبر تيار الحكمة الوطني أول كتلة سياسية شيعية تعلن معارضها للحكومة التي يقودها عادل عبد المهدي منذ منحها الثقة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close