الصحة والدفاع المدني يعلنان الاستنفار الكامل.. نينوى تعلن النفير العام بعد حرائق المشراق

أعلن محافظ نينوى منصور المرعيد، يوم أمس الأربعاء، النفير العام في المحافظة بسبب حريق اندلع قرب معمل كبريت المشراق، فيما وجّه جميع المؤسسات بالاستعجال في إخماد الحرائق.

وقال المرعيد في بيان مقتضب، تلقت (المدى) نسخة منه، “نعلن النفير العام في نينوى وعلى جميع المؤسسات في المحافظة الاستعجال في إخماد الحرائق التي نشبت في معمل كبريت المشراق.”

وتسببت الحرائق باختناق ما يقارب الـ 10 أشخاص بينهم منتسبون، فيما توفي 3 آخرون بسبب الغازات السامة.

وحسب المصادر، فقد نشب الحريق بالقرب من الساحات التابعة لشركة كبريت “المشراق” الكائنة في ناحية القيارة جنوبي الموصل.

وأعلنت وزارة الصحة ودوائر الدفاع المدني في المحافظة الاستنفار العام، فيما نعت “الدفاع المدني” أحد كوادرها.

بدورها، حذّرت النائبة انتصار الجبوري، يوم أمس الأربعاء، من التبعات الكارثية لاحتراق مادة الكبريت، بعد وصول حرائق الحشائش اليه.

وقالت النائبة في بيان إن “الحرائق في المشراق تتسع رقعتها بين ساعة وأخرى، منذرة بكارثة خطيرة سيسببها احتراق الكبريت وانتشار الانبعاثات السامة، التي تهدد حياة المواطنين في المناطق المحيطة.”

وطالبت النائبة الحكومة والبرلمان “بتحرك عسكري ومدني وخدمي من المحافظات الأخرى، وبضمنها إقليم كردستان، للتدخل بشكل عاجل لإنقاذ الموقف قبل حلول الكارثة.”

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close