ترمب مهمته حلب الابقار السمينة وليس شن حرب على اسقاط طائرة مسيرة

نعيم الهاشمي الخفاجي
المتابع للاعلام العربي بشكل عام والخليجي بشكل خاص، يشاهد بوضوح اعتقاد المحللين العرب ان ترمب يرد ويضرب ايران نووي ويبيد الشعب الايراني، وهذا لم ولن يفعله ترمب، يوميا يتم نقل تصريحات ترمب انه يدمر ايران ويضع شرط اذا اعتدت، وايران لم تعتدي، ويقول ندمر ايران اذا انتجت اسلحة نووية والكل يعلم مرجعيات ايران الدينية حرمت حيازة وصناعة القنابل النووية، سبق لترمب قال سوف يتم تدمير كوريا الشمالية رده عليه زعيم كوريا الشماليه انه سوف يشاهد تدمير امريكا والنتيجة اتفقوا لعقد مفاوضات مباشرة، عندما أسقطت الدفاعات الجوية الإيرانية طائرة «درون» الأميركية، مباشرة أعلنت كل شركات السفر العالمية عدم المرور فوق أجواء هرمز والخليج اعتقدت شركات الملاحة الجوية ان امريكا تعلن الحرب مع ايران، لكن الذي حدث إن أميركا لم ترد عسكرياً وبرر الرئيس دونالد ترمب ذلك بتجنب قتل 150 مواطناً إيرانياً. ثم قال: لست في عجلة من أمري.
حسب التقارير الصحفية الدرون طائرة بدون طيار استراتيجية، ليست صغيرة الحجم، بل هي بحجم طائرة بوينغ 737، طولها 54 متراً، وطول أجنحتها 140 قدماً، تستطيع أن تحلق لمسافة 14 ألفاً و500 ميل، وتبقى 32 ساعة في الفضاء، يمكنها أن تراقب مساحة بحجم آيسلندا في مهمة واحدة. إنها طائرة كبيرة كلفتها نحو 123 مليون دولار،
تحليق على علو ما بين 40 و60 ألف قدم.
.الطائرة اسقطت في مضيق هرمز ، عرض مضيق هرمز هو 21 ميلاً، إيران لها 12 ميلاً من المضيق يدخل في مجالها الجوي ولعُمان الأميال الباقية.
البحرية الايرانية انتشلت حطام الطائرة وعرضته في طهران لوسائل الاعلام، توقف ترمب عن ضرب ايران حدث ما لم يكن متوقعاً من قبل المحللين العرب، تراجع القائد الأعلى للقوات المسلحة الأميركية الرئيس ترمب في اللحظة الأخيرة عن توجيه الضربة العقابية، لان المستر ترمب رجل اقتصادي وحسب وصف الاستاذ الكاتب مهدي قاسم فقد وصف ترمب في الثعلب الماكر، حلاب ماهر بعقلية ثعلب ماكر، الذي يهم ترمب مواصلة حلب قطعانه من الابقار الخليجية السمينة ووجوه بالخليج للحلب وليس لشن حروب نيابة عن الابقار السمينة،

ترمب لايهمه مقتل 150 إيرانياً، يحاصر شعب حصار لامثيل له منع منهم حتى علاج مرضى التوحد النفسي والامراض المستعصية والمزمنة،

بعد ضرب ناقلات النفط من قبل إيران وإسقاطها طائرة الدرون والتراجع الأميركي ما الذي سيحصل للمحللين العرب؟
الحقيقة اصاب المحللين العرب الاحباط وعلموا ان ترمب قدم لحلبهم واذلالهم وجعلهم فئران وجرذان عليهم تسليم ثرواتهم له،
إيران إنها قوة عسكرية قادرة على حماية نفسها واي اعتداء يجعل الشعب الايراني يلتف حول الزعامة الدينية
لاتوجد مصلحة للامريكان بالحرب مع ايران وانما الذي يريد اشعال الحرب الصهاينة المتطرفين فقط بينما غالبية الشعب اليهودي يرفض ذلك ويقف مع الصهيوني نتنياهو حكام دول الخليج الوهابيين ناشروا الارهاب والقتل يبغضون ايران لكون ايران شيعة لا اكثر، نطمئن المحللين العرب المستر ترمب مهنته حلاب يستغل التهديد بالحرب لحلب ابقاره السمينة، وحسب قوله ان جف اللبن نقوم بذبح الابقار.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close