أيها (السنة ) لا للخوف دعوة للدفاع عن البطل قائد عمليات الرمادي ؟

خضير طاهر
عجيب أمر ( سنة العراق ) هل يريدون ان يصبحوا عبيدا ونساء سبايا لدى المحتل الإيراني وعملائه .. أين دفاعهم عن مدنهم وكيانهم ورجالهم .. أين نضالهم لإخراج ميليشيات الإحتلال التي تريد تنفيذ مشروع ( تفريس ) مدن: تكريت والموصل والرمادي والقضاء على روحها العراقية ؟!
منذ إعتقال البطل اللواء محمد الفلاحي قائد قوات عمليات الرمادي بسبب تصديه ومقاومته للمليشيات التابعة لإيران ، ونحن نرى الصمت واللامبالاة وغياب التحركات والمواقف والإحتجاج ضد هذا الإعتقال الإنتقامي الجبان .
لقد كان رفض اللواء الفلاحي تمدد الميليشات التابعة لإيران في الرمادي عملا وطنيا بطوليا يستحق عليه أوسمة الوطنية والشجاعة ويجب الوقوف خلفه ومساندته والدفاع عنه وحمايته من الإنتقام الإيراني الجبان .
وعلى ( سنة العراق ) رفع صوت الإحتجاجات والمظاهرات عاليا في رفض إحتلال مدنهم من قبل الميليشيات وإعتقال رجالهم الشجعان من أمثال اللواء الفلاحي ، وإلا فإن ( السنة ) سوف يصبحون عبيدا لدى إيران مثلما هو حاصل الآن مع شيعة العراق الذين تحول ساستهم وأحزابهم الى عملاء بشكل جماعي وتنهب ثرواتهم من قبل إيران !

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close